وزير الزراعة من السويداء: زيادة المقنن العلفي ودعمه بنسبة 25 %

السويداء-سانا

أكد وزير الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس محمد حسان قطنا اليوم أنه ستتم زيادة مخصصات الأعلاف للأغنام من مادة النخالة من 5 كيلوغرامات للرأس إلى 12 كيلوغراماً علما أنه تم رفعها قبل شهرين إلى 10 كيلوغرامات وحالياً يتم دعم المقنن العلفي بنسبة 25 بالمئة حفاظاً على استقرار الثروة الحيوانية.

وأشار قطنا خلال جولة شملت عدداً من قرى محافظة السويداء هي الصورة الكبيرة ومقص الأشعري وبادية السويداء والمتونة ودوما وسد الزلف وضهر الجبل والقينة إلى أن الوزارة حريصة على تأمين مستلزمات المربين وزيادة مخصصات الثروة الحيوانية لديهم من الأعلاف وإيجاد الحلول للمشاكل التي تواجه عملهم ودعم المحافظة بالآليات اللازمة لاستصلاح الأراضي لزيادة المساحة القابلة للاستثمار الزراعي.

وخلال لقائه عدداً من المزارعين والمربين في القرى المذكورة طالبوا بضرورة توفير كميات كافية من بذار الشعير ومخصصاتهم من مادة المازوت والسماح بحفر آبار ارتوازية واستصلاح مساحات جديدة من الأراضي واستكمال اعادة تشغيل الآبار المعطلة في البادية وزيادة كميات المقنن العلفي للجمال.

وقال الوزير قطنا “يتم السعي حالياً للحصول على مبلغ 100 مليار ليرة لدعم صندوق تداول الأعلاف بغية منح قروض ميسرة للمربين” مطالباً الصندوق بتقديم قروض ميسرة لشراء الأعلاف وإعادة إصلاح الآبار المعطلة في البادية وتأمين استجرار الأعلاف من مركز قريب على تجمعات البادية وإحداث مركز لتوزيع المحروقات قريبا منها.

كما طلب تشكيل لجنة فنية علمية لتحديد المقنن المائي اللازم لسقاية الأشجار في قرية المتونة وتوفير التغذية الكهربائية لبئر المكرمة الواقع في القرية فيما وافق أيضاً على إضافة 65 دونماً على خطة الاستصلاح في قرية دوما التي تبلغ نحو 150 دونماً وإعداد الدراسة اللازمة لتحديد إمكانية الاستثمار لأراضي أملاك الدولة في موقع الرحبة.

وأكد الوزير قطنا أنه سيتم التواصل مع وزارة الموارد المائية لمعرفة الفائض المائي الذي يمكن الاستفادة منه للتوسع بالمساحات القابلة لزراعة المحاصيل الاستراتيجية وخاصة القمح في المحافظة وإعادة استزراع ما تم قطعه من أشجار في موقع القنية واتخاذ أقصى الإجراءات بحق المخالفين.

وفي تصريح للصحفيين أشار محافظ السويداء المهندس همام صادق دبيات إلى أن المحافظة جاهزة للتعاون لتذليل الصعوبات التي تواجه سكان البادية وتأمين إيصال المحروقات للمربين في مناطق تواجدهم.

عمر الطويل