الشريط الأخباري

مشروع صغير للمربيات يطمح للوصول إلى الأسواق الخارجية

ريف دمشق-سانا

استفادت سميا الحوش من سكنها بمنطقة جبلية تشتهر بزراعة أنواع متعددة من الفاكهة ومهاراتها بصنع الحلويات والمربى لتؤسس مشروعاً صغيراً دعم أسرتها اقتصادياً واستثمرت عبره وقت فراغها بعد أن تقاعدت من عملها الوظيفي.

وفي تصريح لمندوبة سانا أشارت الحوش ابنة مدينة عرنة بريف دمشق إلى أن فكرة المشروع انطلقت من صناعة مؤونة المنزل من مربى المشمش وقمر الدين وتقديم بعض منها هدايا للأهل والأصدقاء الذين شجعوها على بيع بعض الأصناف بعد أن تلقت طلبات بكميات كبيرة من أشخاص تذوقوا ما تنتجه ونال إعجابهم.

وانتقلت الحوش بعد شراء مستلزمات ومواد أولية أكثر إلى صنع عدد من أنواع العصائر منها شراب الورد والحصرم والتوت الشامي ومواد غذائية من مواد طبيعية كالخل ودبس الرمان وأنواع أخرى من أصناف المربى كالكرز والتين لتنطلق بعد ذلك إلى تطوير طرق لحفظ عدد من أنواع الفاكهة باستخدام مادة القطر في تخزينها.

وللتعريف بمنتجات مشروعها وتسويقها على نطاق أوسع تحرص الحوش على المشاركة بالمعارض والبازارات التي تقام بالمناسبات والاعياد بدمشق وريفها منوهة بأهمية ذلك للوصول إلى أكبر عدد من الزبائن بمكان واحد والتعرف على تجارب غيرها من الذين أسسوا مشاريع مماثلة.

وقالت: “ثناء وإعجاب كل من اشترى من منتجاتي يزيد من إصراري على العمل لتطوير مشروعي” معربة عن أملها بأن تصل منتجاته إلى أسواق خارجية عبر معارض متخصصة.