تجربة ناجحة لري المزروعات باستخدام الطاقة الشمسية في ريف حمص

حمص-سانا

أنجز المهندس الزراعي أيمن اسحق من قرية عسيلة بريف حمص الشرقي تجربة ناجحة لري مساحات واسعة من أرضه الزراعية عن طريق استخدام الطاقة الشمسية للغاطسات.

ويمتلك اسحق 35 دونما مزروعة بأشجار الرمان إضافة إلى مشتل زراعي على مساحة 40 دونما يضم نحو 350 ألف غرسة تروى جميعها عن طريق مشروع الطاقة الشمسية البديلة.

وبين المهندس أيمن اسحق في حديثه لمراسلة سانا أنه يدير شركة متخصصة بالأعمال الزراعية بقرية عسيلة واتجه لمشروع الطاقة الشمسية لكونه أفضل للبيئة واوفر ماديا ويؤمن حاجة الزراعات من المياه دون انقطاع مشيرا إلى أن استطاعة التوليد تبلغ 24 حصاناً تشغل غاطسة 3 انش بغزارة 60 مترا مكعبا بالساعة يمكنها ان تروي مساحات كبيرة من الدونمات بشكل متواصل.

وأوضح اسحق أن العمل بالمشروع انطلق منذ نحو عام ونصف وحقق نجاحا كبيرا ويتألف من ثلاث مجموعات ري وميزته كانت بوضع ألواح توليد الطاقة لكامل المجموعات على عجلات قابلة للقطر بحيث يتم استثمارها على بعد 5 كيلو متر مبينا انه تم تشغيل 6 عائلات بشكل دائم في المشروع إضافة إلى السكن المجاني كما يوفر المشروع فرص عمل موسمية لنحو75 عاملا وعاملة.

وأضاف إن الشركة منذ تأسيسها عملت على إنتاج نحو 350 ألف غرسة مثمرة ونعمل هذا العام للوصول إلى إنتاج 500 الف شجرة مثمرة سنويا لافتا إلى أن أسعارنا مخفضة ونقدم ميزات كبيرة تتضمن حسميات من 15 إلى 25 بالمئة من ثمن الغراس وخاصة للفئات الأكثر هشاشة بالمجتمع كأطفال اليتامى وذوي الشهداء وذوي الاحتياجات الخاصة إضافة إلى البيع بالتقسيط ولفت اسحق إلى أن المشروع ينتج الغراس المثمرة بانواعها وكذلك الحراجية

والنباتات الرحيقية والعطرية والطبية ونباتات الزينة ومشاتل الخضار الرائجة مبينا أنه يتم التحضير للمباشرة بإنتاج الكومبوست والفطر الزراعي وإجراء كل التجارب لتدوير المخلفات العضوية واستخلاص الغاز الحيوي وإعداد الأسمدة العضوية الطبيعية ضمن جهود تعزيز السلام والأمن البيئي.

بدوره خالد دبجان أحد المسؤولين بالشركة من قرية العسيلة أكد أن هدف الشركة إعادة الغطاء الأخضر للمنطقة بعد الخراب التي أصابها وخدمة للمزارعين حيث تمت زراعة 350 ألف غرسة من اللوزيات والعنب والفستق الحلبي كما تعمل على صناعة السماد إضافة إلى الغاز الحيوي مشيرا إلى أن الشركة امنت فرص عمل عديدة لأبناء المنطقة ما حسن المستوى المعيشي للآسر.

وبين اندروف عجاج عامل في المشروع من دير الزور أن ظروف العمل جيدة حيث بدأ العمل منذ حوالي العام ووفر له ولأسرته دخلا مقبولا يعينه على تدبر أمور الحياة المعيشية.

 صبا خيربك

نشرة سانا الاقتصادية

انظر ايضاً

إخماد حريق في الأراضي الزراعية لبلدة جب البستان بريف حمص

حمص-سانا أخمد عناصر الدفاع المدني في محافظة حمص اليوم بالتعاون مع الأهالي حريقاً اندلع في …