في جامعة دمشق.. كتاب (الإمام الحسين وآفاق المستقبل) بقراءة معاصرة

دمشق-سانا

أقام اتحاد الكتاب العرب بالتعاون مع جامعة دمشق ومؤسسة أرض الشام حفل توقيع لكتاب الإمام الحسين وآفاق المستقبل (قراءة معاصرة) وتضمن الحفل كلمات ورؤى حل الكتاب ومضمونه ومعانيه وسبب نشره.

وفي كلمته أشار رئيس جامعة دمشق الدكتور محمد يسار عابدين إلى أهمية نشر الكتاب وما يدل عليه من أشياء كانت غامضة ولاسيما على صعيد الثقافة وطلب من اتحاد الكتاب أن تتكرر الظاهرة.

ورأى رئيس اتحاد الكتاب العرب الدكتور محمد الحوراني أن هناك مشكلة بقراءة الحدث التاريخي ونحن بأمس الحاجة لإعادة كتابة التاريخ بشكله الصحيح ولا نترك للمضللين أي أثر وهذا سبب طباعة الكتاب الذي يدل على شجاعة الحسين وعدله ونبله وإيثاره وتضحيته ووفائه.

وتكلم الدكتور حسين جمعة المشارك في تأليف الكتاب عن معاناة الحسين من آلام وحقد وعن إصراره على الحق وعلاقته بالشعراء والمثقفين وأهمية ما دار بينهم من أحاديث.

وبدوره بين الدكتور علاء زعتري الأستاذ في جامعة دمشق أن الإمام الحسين أستاذ في المقاومة والتضحية والإيمان الراسخ بالعمل العادل دون الانحياز للغلط ويكره الحقد والسلطة والظلم.

في الوقت عينه الدكتور محمد محمد حسني دياب لفت إلى دور الحسين في تكريس المحبة وأنه لا يفرق بين أحد وهو منظومة ثقافية عادلة.

وأشار الأديب داود أبو شقره إلى ما قاله الأدباء والشعراء عنه وكم كان ذا أهمية اجتماعية.

أما الشاعر محمد حسن علي فتحدث عما قاله الغربيون والأدباء الأجانب عن الإمام الحسين كقول الكاتب الإنكليزي كارلس ديكنز.. العقل يحكم أن الحسين ضحى فقط من أجل السلام واستشهد بغيره من كتاب ورؤساء.

ضم الكتاب 14 بحثاً لكتاب مختلفين وهم الدكتور ابراهيم عبد الكريم والدكتور جهاد بكفلوني والشاعر محمد حسن علي وداود أبو شقرة والدكتور نبيل حلباوي والدكتور علاء الدين زعتري والدكتور ابراهيم سعيد والدكتور هاني الخوري ومحمد حسني دياب ومحمد رضا حاتم والدكتور حسين جمعة وحسين شحادة وتقديم الدكتور محمد الحوراني.

محمد خالد الخضر

انظر ايضاً

ملتقى شعري في درعا بمشاركة نخبة من المعلمين

درعا-سانا نظم فرع اتحاد الكتاب العرب في درعا بالتعاون مع فرع نقابة المعلمين اليوم ملتقى …