في اليوم العالمي لسلامة المرضى… الصحة تقدم خدمات شاملة للأمهات والأطفال عبر برامج صحية

دمشق–سانا

بهدف إذكاء الوعي العالمي بشأن المسائل المتعلقة بسلامة الأمهات والمواليد ولا سيما أثناء الولادة اختارت منظمة الصحة العالمية موضوع “الرعاية الآمنة للأم والوليد” عنواناً لليوم العالمي لسلامة المرضى لعام 2021 الذي يصادف في الـ 17 من أيلول.

ويشدد موضوع هذا العام على الدعوة لاتخاذ إجراءات عاجلة ومستدامة لتوسيع نطاق الجهود للوصول إلى الامهات وضمان رعاية مأمونة لهن وللمواليد وتأييد واعتماد أفضل الممارسات في نقاط الرعاية للوقاية من المخاطر والأضرار التي يمكن تفاديها أثناء الولادة.

وبلغة الأرقام تشير منظمة الصحة العالمية إلى أن نحو 810 نساء حول العالم يلقين حتفهن يومياً لأسباب يمكن تفاديها تتعلق بالحمل والولادة ويولد نحو مليوني طفل موتى كل عام وأكثر من 40 بالمئة من هذه الحالات تحدث أثناء الولادة.

وفي سورية تواصل وزارة الصحة تطبيق عدد من البرامج الصحية المتكاملة لضمان صحة الأم والطفل والتقليل من عدد الوفيات خلال أو أثناء وما بعد الحمل عبر رعاية الحامل إلى جانب تقديم لقاح الكزاز للنساء في سن الإنجاب ورعاية ما بعد الولادة والتثقيف الصحي وبرنامج التلقيح الوطني للأطفال منذ الولادة والمكون من 11 لقاحاً وبرامج الصحة الإنجابية ورعاية الوليد وفق مديرة الرعاية الصحية في الوزارة الدكتورة رزان طرابيشي.

وبينت الدكتورة طرابيشي في تصريح لمندوبة سانا أن برنامج الصحة الإنجابية يهدف إلى تخفيض وفيات ومراضة الأمهات من خلال رفع نسب السيدات اللواتي يتلقين الرعاية أثناء الحمل والولادة وبعدها وتنفيذ الولادات على أيد مدربة ومؤهلة واستخدام وسائل تنظيم الأسرة وزيادة الوعي بطرق الكشف المبكر عن سرطاني الثدي وعنق الرحم.

وتقدم خدمات الصحة الإنجابية بشكل مجاني في مختلف المحافظات عبر 960 مركزاً متضمنة رعاية المرأة قبل الحمل وخلاله وأثناء الولادة وما بعد الولادة ورعاية الطفل إلى أن يبلغ 40 يوماً من عمره للتأكد من صحته الجسمية والنفسية وفق الدكتورة طرابيشي لافتة إلى أن برنامج الصحة الإنجابية يقدم خدمة تنظيم الأسرة عبر وسائل آمنة وترك مدة زمنية بين الحمول ضماناً لصحة الأم والأطفال.

بدورها مديرة برنامج رعاية الوليد الدكتورة منال الحمد بينت أن البرنامج يهدف إلى رعاية وضمان سلامة المواليد ويتفرع لبرنامج إنعاش الوليد وعيادات الوليد التي تنتشر في مختلف المحافظات عبر 16 عيادة تقدم خدمات “إيكو الورك” و”فحص حاستي السمع والبصر” وخدمات طبية شاملة إضافة إلى تطبيق نظام ترصد “إناب” ويطبق حالياً في 4 محافظات لدراسة حالة المواليد خلال أول 28 يوماً من الولادة لتحديد المشاكل الصحية التي تظهر خلال هذه الفترة ووضع خطط مناسبة للحد من وفيات الأطفال وولادات الخدج.

وأوضحت الدكتورة الحمد أن أبرز أسباب وفيات حديثي الولادة وفق دراسة أعدتها الوزارة وأعلنت نتائجها عام 2019 هي الخداجة والاختناق ما حول الولادة وإنتان الدم والتشوهات الخلقية.

واحتفل باليوم العالمي لسلامة المرضى أول مرة عام 2019 لتعزيز الفهم العالمي لمنظور سلامة المرضى وزيادة إشراك الجمهور في الرعاية الصحية المأمونة والترويج لإجراءات عالمية من أجل تعزيز سلامة المرضى والحد من الأضرار التي قد تلحق بهم.

راما رشيدي

انظر ايضاً

تسجيل 99 إصابة جديدة بكورونا وشفاء 92 حالة ووفاة 4 حالات

دمشق-سانا أعلنت وزارة الصحة اليوم تسجيل 99 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سورية وشفاء 92 …