الشريط الأخباري

مخرج فيلم أبناء المستحيل: يرصد تجربة واقعية لمصابين بمتلازمة داون والتوحد-فيديو

حلب-سانا

النظرة السلبية نحو ذوي الإعاقة والتأكيد على أهمية دورهم في المجتمع وضرورة تقديم الاهتمام والرعاية لهم كانت الفكرة الرئيسة للفيلم السوري “أبناء المستحيل” من خلال عرض أحداث واقعية جرت مع شاب مصاب بمتلازمة داون وفتاة مصابة بالتوحد.

وبين حسام حمود كاتب ومخرج الفيلم في حديث لـ سانا الثقافية أن أبناء المستحيل يرصد تجربة واقعية لحالات إنسانية خاصة بالمصابين بمتلازمة داون والتوحد ويدعو إلى رعايتهم والارتقاء بإمكاناتهم وتطويرها ليكونوا أعضاء فاعلين في المجتمع.

وتم تصوير أحداث الفيلم وفقا لمخرجه في عدد من الأحياء الشعبية بحلب وعلى خشبة مسرح نقابة الفنانين.

وعبر الممثل محمد البيك وهو من ذوي الإعاقة عن سروره بالمشاركة في بطولة أبناء المستحيل ونيله جائزة أفضل فيلم روائي قصير في مهرجان الأمل بالسويد معرباً عن فخره لرفع اسم سورية بالمهرجانات الدولية.

الفنان مروان غريواتي اعتبر أن الفيلم يسلط الضوء على ذوي الإعاقة وضرورة العمل على دمجهم في المجتمع وتوعية الأطفال لحسن التعامل معهم كونهم شريحة تتمتع بالذكاء.

عبد الحليم حريري رئيس فرع نقابة الفنانين بحلب لفت إلى الدعم والتسهيلات اللذين تم تقديمهما للفيلم ما جسد برأيه الإبداع الحقيقي لأبناء سورية ومدينة حلب واصفا فوز الفيلم بالإنجاز الحقيقي ولا سيما في ظل الإمكانات المحدودة والبسيطة المتوافرة.

بدورها ذكرت شقيقة بطل الفيلم شيرين البيك حسن أنها حرصت على تقديم كل الدعم المعنوي وتشجيع أخيها ليتمكن من أداء دوره بأسلوب مبدع.

يذكر أن الفيلم الروائي القصير أبناء المستحيل حصد جائزة أفضل فيلم في مهرجان الأمل السينمائي الذي استضافته العاصمة السويدية استوكهولم.

وسبق للمخرج السينمائي حسام حمود أن نال الجائزة الذهبية لمشاركته في مهرجان بيروت للسينما عن فيلم “الموت حباً” وعمل العديد من الأفلام والمسلسلات محلياً وخارجياً.

بريوان محمد

انظر ايضاً

مخرج فيلم أبناء المستحيل: يرصد تجربة واقعية لمصابين بمتلازمة داون والتوحد