الشريط الأخباري

زبدين تستعيد نشاطها التجاري والحرفي تدريجياً -فيديو

ريف دمشق-سانا

تشهد بلدة زبدين بريف دمشق نشاطاً ملحوظاً مع عودة الورش والمحال للعمل تدريجياً واستكمال تأهيل البنى التحتية التي تضررت جراء الإرهاب وتوفير الخدمات الأساسية مسجلة نجاحاً جديداً للتشاركية وإرادة الحياة لدى السوريين.

البلدة تستعيد عافيتها تدريجياً كما ذكر مصطفى دياب سبيعي صاحب محل عصرونية وأدوات كهربائية عاد لزبدين مباشرة بعد تحريرها من الإرهاب وأعاد تأهيل محله وقال لـ سانا”: الحركة التجارية فيها كل يوم أفضل مع عودة أغلب الخدمات ورغم الغلاء فإن الأهالي حريصون على إعادة تأهيل منازلهم وأماكن عملهم.

ومن ورشته الصغيرة بين الحرفي حسان الألزام أنه عاد للبلدة منذ عامين وباشر العمل بعد تأهيل ورشته مشيراً إلى أن الحركة تتحسن والوضع أفضل آملاً بتحسن واقع الكهرباء كونها عصب الحياة.

عمر الصغير صاحب ورشة للحدادة اعتبر أن التشاركية بين الأهالي والمجلس المحلي أثمرت عن انتعاش العمل وعودة الكثير من الورش والحرف والمحال التجارية.

ومع مرور ثمانية أشهر على عودته رأى محمود بغدادي صاحب بقالية لبيع الخضار أن الوضع أفضل والبلدة تشهد كل يوم تطورات جديدة مبيناً أن الخضار التي يبيعها أغلبها من زبدين.

رئيس المجلس البلدي في زبدين محمد سلام الطويل أوضح أن العمل في زبدين بدأ عام 2018 بترحيل الأنقاض وفتح الطرقات وصيانتها وتزفيت بعضها وصيانة شبكات المياه والكهرباء وتركيب محولات إضافية وتأهيل المدارس ما أسهم بزيادة الكثافة السكانية في البلدة إلى 10 آلاف نسمة.

وكشف الطويل عن عودة 35 محلاً وورشة بين نجارة وحدادة ومواد غذائية وخضراوات إضافة إلى استئناف نشاط بعض المنشآت الصناعية مؤكداً أن الأعمال مستمرة بالتعاون مع المجتمع المحلي وبعض المنظمات للارتقاء بالواقع الخدمي وتحسين النشاط التجاري والزراعي فيها ما يساعد في تحسين الوضع المعيشي للمواطنين.

سفيرة إسماعيل


انظر ايضاً

صيانة وتأهيل عدد من الشوارع في مدينة دير الزور

دير الزور-سانا باشرت ورشات فرع الشركة العامة للطرق والجسور في المنطقة الشرقية تنفيذ مشروع صيانة …