الشابة عبير بشور… تجربة متميزة في فن الكروشيه

طرطوس-سانا

تبرع الشابة عبير بشور من مدينة صافيتا بطرطوس في نسج منتجات يدوية بغاية الدقة والإتقان من الكروشيه تتميز بالجودة والجمال.

وقالت عبير لـ سانا الشبابية: “كانت والدتي وأخواتي ينجزن تصاميم الكروشيه وتعلمته بدوري منذ طفولتي منهن بعد تدريب مستمر على مسك الصنارة والخيوط وتنفيذ أشكال بسيطة قبل الوصول إلى مرحلة الإتقان الكامل”.

وبينت أن ممارستها لفن الكروشيه وإمساكها الصنارة والخيط يشعرانها بالسعادة وتعتبرهما أعز أصدقائها حيث تمضي معظم وقتها بصناعة تصاميم متعددة تحتفظ بعدد منها لحين مشاركتها بأحد معارض الحرف التراثية ونظراً للإقبال على منتجاتها فقد حلت هذه الهواية إلى مهنة تدر عليها مردوداً جيداً.

تتنوع تصاميم بشور بين مفارش طاولات السفرة وأوجه الوسادات واللوحات وغيرها مؤكدة أنها تبحث عن آخر صيحات الكروشيه عبر الإنترنت لتصممها بإضافة لمساتها معتمدة على شغفها بهذا العمل الذي يحتاج الدقة والخبرة والذوق مبينة أن الزمن الذي يستغرقه إعداد قطعة الكروشيه يتراوح بين 20 و25 يوماً.

تمارس بشور هذا العمل مع مجموعة من السيدات ويقمن بتسويقه عبر مواقع التواصل الاجتماعي أو بشكل مباشر لافتة إلى أن السبب الأساسي في الطلب عليه هو الجودة واستخدام خيوط قوية وتصاميم متميزة.

وشاركت بشور بعدة معارض أقامتها جمعية العاديات بمدينة صافيتا ما ساعدها على الترويج لمنتجاتها.

هيبه سليمان

انظر ايضاً

شذا مريدن تختار حرفة والدتها لتؤسس مشروعها الصغير

دمشق-سانا بين المعارض والبازارات تسوق شذا مريدن منتجاتها اليدوية من حلي وإكسسوارات ومع انتظار أن …