الشريط الأخباري

من الفكرة إلى المشروع… 46 امرأة يقدمن أعمالهن ضمن معرض لمنتجات المشاريع الصغيرة بالسويداء

السويداء-سانا

46 امرأة من محافظة السويداء قدمن أعمالهن ضمن معرض منتجات المشاريع الصغيرة المدعومة من مشروع (من الفكرة إلى المشروع) التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في سورية.

المعرض المقام لمدة يومين بالتعاون مع مديرية الشؤون الاجتماعية والعمل يضم تشكيلة متنوعة من المنتجات الغذائية والأعمال اليدوية المتنوعة ويأتي في إطار دعم ريادة أعمال المرأة وتمكينها اقتصادياً وذلك وفق منسق المشروع الشاب عبادة الصباغ.

وبين الصباغ أن المعرض هو نتاج مشروعات تم دعمها وتمويلها عبر المشروع من ناحية التدريبات في ريادة الأعمال والتسويق إضافة إلى التمويل حسب طبيعة كل مشروع.

ووفقاً لرئيس دائرة المرأة الريفية في مديرية الشؤون الاجتماعية والعمل سلفانا القنطار فإن المشروعات المقدمة تتويج للمشروع الذي انطلق قبل نحو 8 أشهر لدعم المشروعات الصغيرة التي تعمل في السوق وتمتاز بأنها نوعية ورائدة وغير مكررة وموزعة على ساحة المحافظة بشكل متوازن مبينة أنه يتماشى مع الجهود التي تقوم بها المديرية للتعاون مع مختلف الجهات لدعم المرأة وتمكينها وخاصة في ظروف الأزمة حيث زادت المسؤوليات عليها.

وخلال حديثهم لمراسل سانا أشارت إيمان أبو عساف إلى أنها قدمت مشروعها المعتمد على تصنيع الزيوت الطبيعية من بذار السمسم وحبة البركة وطحينة السمسم وزبدة الفستق حيث وجدت من خلاله ذاتها كامرأة منتجة تثبت حضورها بالمجتمع.

والمعرض كما وجدت ريما الشاعر ومي أبو عمار العاملتان في تصنيع الألبان والأجبان يشكل خطوة لهما للانطلاق والتسويق لمشاريعهما الصغيرة اللتان انطلقتا منهما بكل حب للعمل والإنتاج فيما نوهت سامية الصفدي التي قدمت بروتيناً نباتياً من الحبوب المبرعمة وملبناً من عصائر الفواكه والحبوب بأهمية المعرض لفتح الآفاق أمامها أكثر وتعريف الناس بمنتجاتها.

واختارت كندة الحلبي مشروعاً لتجفيف مختلف أنواع الفاكهة بما يتناسب وحبها لهذا المجال ونشر الثقافة الصحية بالمجتمع كما عرضت الشابة كاترين أبو حسون منتجات المجففات لتضاف للمخللات والكشك و(الزهورات) والخبز العربي مبدية سعادتها بما تصنعه وتسوقه.

وعبر صناعة الألعاب وزينة المولود الجديد جاء مشروع غنوة خداج نصر التي بينت أنه انعكاس لهواية حملتها منذ سنوات وتم تطويره بعد تلقي الدعم من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

أما الشابة رفيدة أبو زيدان فتجاوزت إعاقتها الجسدية لتثبت حضورها بمشروع لتصميم وتطريز العديد من المنتجات واعتبرت أن المعرض يتيح لها تقديم العمل اليدوي المتقن الذي يحمل لمسات إبداعية.

ولفتت جولي أبو مغضب العاملة في مجال تصميم الأزياء إلى أن المعرض فرصة لتبادل الخبرات والتعرف على مواهب جديدة وإبداعات نسائية مختلفة.

ووفقاً للمشاركة دينا نعيم فإن المعرض شكل فرصة لها لتقديم ما تنتجه من الألبسة بخيطان الصوف وسجاد الصالونات والغرف وتصميم ألعاب ومناظر طبيعية من خيطان الصوف.

في حين اختصت ربا الدمشقي بمشروع لتصنيع الحقائب عرفت انطلاقته قبل خمسة أشهر حيث جاء المعرض للتعريف بمنتجها.

ووجد الزائر للمعرض باسل نصر أن المنتجات المقدمة من خلال المشروعات الواعدة مميزة ومتقنة وتحمل أفكاراً جديدة وتدعم سبل العيش للنساء وتأكد أهمية الاعتماد على الذات.

عمر الطويل

انظر ايضاً

46 امرأة يقدمن أعمالهن ضمن معرض لمنتجات المشاريع الصغيرة بالسويداء