الشريط الأخباري

بمشروعه متناهي الصغر لتربية الدجاج البياض.. مواطن من السويداء يحقق الاكتفاء الذاتي ويبيع فائض الإنتاج

السويداء-سانا

حب خلدون زريفة للعمل الريفي المنزلي حيث البيئة التي نشأ فيها شكل دافعا له لإطلاق مشروعه متناهي الصغر لتربية الدجاج البياض في بلدة قنوات بريف السويداء الشرقي بما يحقق له مصدر دخل إضافي لأعماله المتعددة التي يقوم بها كسائق تكسي أجرة ومزارع.

خلدون أو أبو مجد كما تتم مناداته أشار خلال حديثه لمراسل سانا إلى أن مشروعه يضم حاليا 50 طيرا من الدجاج العربي الأسود والأبيض يتم توفير الغذاء لها من بقايا الطعام المنزلي إضافة إلى شراء الأعلاف التي ارتفعت أسعارها بشكل ملحوظ ما زاد من تكاليف الإنتاج وانعكس على مبيع سعر صحن البيض.

وذكر أبو مجد 45 عاما أنه بدأ بمشروعه قبل 11 سنة بسبعة طيور فقط ثم زادها تباعا بطريقة التفقيس حيث ساعده ذلك فيما بعد على تحقيق الاكتفاء الذاتي وبيع فائض الإنتاج من مادة البيض وتحقيق دخل مقبول يشكل داعما له لتأمين مصاريف أفراد عائلته المكونة من خمسة أفراد.

ويطمح أبو مجد للتوسع بمشروعه خلال الفترة القادمة وخاصة مع وجود مساحة من الأرض لديه يمكن الاستفادة منها وكذلك سعيه للاستفادة من القروض التي تقدم لهذه الغاية ناصحا بتوسيع مشروعات كهذه خاصة بالأرياف وتقديم كل التسهيلات والتشجيع عليها من قبل مؤسسات الدولة عبر العمل لإيجاد الآلية اللازمة لتخفيض أسعار الاعلاف.

ولا يكتفي أبو مجد بتربية الدجاج لكنه استفاد أيضا من الأرض المجاورة لمنزله على مساحة 1500 متر لزراعة الملفوف والفول في الشتاء لتحقيق الاكتفاء وبيع الفائض إضافة إلى زراعة البندورة في فصل الصيف للاستفادة من منحة شبكة ري بالتنقيط التي تم تقديمها لزوجته من مديرية الزراعة لكنه يعاني من قلة مصادر المياه للسقاية ويأمل بحل هذه المشكلة خلال الفترة المقبلة.

ما يقوم به أبو مجد ضمن مشروعه وأعماله المتعددة يلاقي دعما ومساندة من زوجته أجفان الأشقر التي تعمل على تصنيع الكشك وتجفيف الملوخية وأحيانا بيع الفائض بما يدعم دخل الأسرة كما ذكر.

 عمر الطويل

انظر ايضاً

برأسي ماعز.. مواطن من السويداء يؤسس مشروعاً متناهي الصغر

السويداء-سانا إرادة للعمل والعطاء جسدها مزيد سالم عزام من أبناء بلدة عريقة بريف السويداء الشمالي …