لافروف يدعو الغرب لاستخلاص الدروس من أحداث أفغانستان

روما-سانا

دعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الدول الغربية إلى استخلاص الدروس والعبر مما يحصل حالياً في أفغانستان وإدراك خطورة محاولات فرض قيم من الخارج على شعوب أخرى.

وقال لافروف خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الإيطالي لويجي دي مايو في روما اليوم وفقاً لموقع روسيا اليوم “إن زملاءنا في الغرب يسعون للبحث عن حلول مشتركة وخاصة لمشكلة الهجرة ولكن لا بد من استخلاص الدروس ويبدو بعد ما حصل في العراق وليبيا والآن في أفغانستان أن محاولات فرض قيم من الخارج تهدد بانفجارات إلى حد كبير”.

وأضاف لافروف “إن التطورات في أفغانستان وخاصة الهجمات الإرهابية الدموية التي شهدتها كابول أمس تظهر حاجة متزايدة للإسراع في مساعدة الأفغان على تشكيل حكومة انتقالية شاملة بمشاركة كل القوى السياسية الرئيسة دون تأخر”.

وشدد لافروف على أهمية ضمان أمن حدود روسيا الجنوبية وحلفائها في آسيا الوسطى مبيناً أن المسائل المتعلقة بالمخاطر القادمة من أفغانستان ومساعدة الأفغان في ضمان استقرار بلدهم وعمل مؤسسات الدولة فيه ستتخذ مكانة مركزية في مشاورات قادة دول منظمة معاهدة الأمن الجماعي ومنظمة شنغهاي للتعاون.

وأشار لافروف إلى أن روسيا على تواصل مع جميع أطراف النزاع الأفغاني وهي مستعدة لدعم الاتفاقات التي أبرمها الأمريكيون مع حركة طالبان والتي لم يتم تطبيقها.

بدوره دعا وزير الخارجية الإيطالي إلى العمل على منع تحول أفغانستان إلى ملاذ آمن للإرهابيين مجدداً.

وقال دي مايو: “نحن مقتنعون بأن موسكو لاعب أساسي في التعامل مع الأزمة الحالية والتوصل إلى موقف دولي موحد في المستقبل” مشيراً إلى أن بلاده تفكر في عقد قمة استثنائية لمجموعة العشرين لمناقشة الملف الأفغاني.

انظر ايضاً

لافروف: مجلس حقوق الإنسان فقد مصداقيته من قبل اندلاع الأحداث في أوكرانيا

موسكو-سانا أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة نزع …