الشريط الأخباري

توقيع كتاب (إلا الحب) للدكتور رفيف المهنا في ثقافي حمص

حمص-سانا

نصوص نثرية حفلت بمعاني الحب اختارها الدكتور رفيف المهنا ليتلوها على مسامع مجموعة من الأدباء والمهتمين بالشأن الثقافي خلال حفل توقيع كتابه “إلا الحب” في قاعة سامي الدروبي بثقافي حمص.

ويحمل الكتاب بين دفتيه حوالي 60 نصاً نثرياً تغوص في أعماق الحب الروحي ومكوناته لتنحو بعيدا عن الحب الجسدي كرسالة وبداية للتفكير العميق في معاني الحب المتعددة.

وخلال حفل التوقيع الذي نظمه فريق مدى الثقافي أشار المهنا في تصريح لسانا الثقافية إلى أن الكتاب نتاج عدة سنوات وتراكم نصوص أبصرت النور مؤخراً لأن الكلام عن الحب مستمر ومتجدد مبيناً أن النصوص استقاها من تجربته الشخصية كطبيب نفسي على صورة مقاربات لقصص قصيرة عاشها مع مرضاه وأصدقائه تعبر عن مكنونات النفس لتقول ما لا يقال.

وأوضح المهنا أن أغلب النصوص تبدأ بأسئلة لتكشف خبايا النفس وما يدور في داخلها من مشاعر تظهر في لحظات ضعف أوغضب لافتا إلى حضور الأنوثة القوي ضمن سطوره.

ويحضر المهنا حاليا لكتابه القادم بعنوان “يوميات طبيب نفسي” ويضم نصوصاً عن علاقته بالمرضى مشغولة بشكل يضمن ضرورات العمل الأدبي ويراعي خصوصية المرضى.

ورأت الدكتورة فيروز يوسف رئيسة فرع الجمعية العلمية التاريخية بحمص أن تعلق الكاتب بوطنه مميز وحاضر في نصوصه كما أن الحب في كلماته تماهى فوق مستوى المادة وحلق بعيداً في مكونات الحياة إضافة إلى انسجام الأدب مع التحليل العلمي في كتاباته.

يشار إلى أن كتاب “إلا الحب” يقع في 180 صفحة من القطع المتوسط وصادر عن دار التكوين في دمشق للطباعة والنشر وسبق أن صدر للكاتب ثلاثة كتب “في الشخص الذي يرفض النضج” و “طفل النوافذ” و “كلام عادي جداً”.

 رشا المحرز

انظر ايضاً

ارتقاء ثلاثة شهداء جراء عدوان إسرائيلي في جنوب دمشق

دمشق-سانا ارتقى ثلاثة شهداء ووقعت بعض الخسائر المادية جراء عدوان إسرائيلي على بعض النقاط جنوب …