الشريط الأخباري

زيادة بالمؤشرات التشغيلية للمنشآت الصناعية باللاذقية

اللاذقية–سانا

بلغ عدد المنشآت الصناعية المرخصة والمنفذة في محافظة اللاذقية خلال النصف الأول من العام الحالي 59 منشأة منها 33 منفذة وحاصلة على سجل صناعي.

وبين المهندس رحاب دعدع مدير صناعة اللاذقية لنشرة سانا الاقتصادية أن التراخيص توزعت على قطاعات الصناعة الهندسية والكيميائية والغذائية والنسيجية كما تم خلال الربع الأول من العام إنجاز التراخيص لثماني منشآت وبرأسمال 233 مليون ليرة تشغل 40 عاملاً بينما تم خلال الربع الثاني ترخيص 18 منشأة برأسمال تجاوز 2.7 مليار ليرة توفر 195 فرصة عمل.

ولفت دعدع إلى وجود خطة لتطوير البنى التحتية للمنطقة الصناعية الحالية من كهرباء وماء وصرف صحي وتخديم كل المقاسم فيها إضافة إلى إنشاء مناطق صناعية صغيرة وفرعية في القطيلبية والقرداحة والدالية وكركيت تسهم في تسهيل إقامة وتنفيذ مشاريع صغيرة ومتوسطة وتخفف الضغط عن المنطقة الصناعية الرئيسية مبيناً أن هناك مشروعاً لإنشاء منطقة صناعية جديدة في جبلة على مساحة 100 دونم في حميميم سيتم البدء في تنفيذها خلال العام الحالي.

وحول الواقع الصناعي في المحافظة أكد دعدع أن المحافظة تتميز بطابعها الزراعي لذلك فإن أغلب الصناعات فيها هي صناعات غذائية مثل الكونسروة ومراكز تغليف وتعليب الخضار والفواكه إضافة إلى منشآت معاصر الزيتون وتعليب الأسماك واستخراج الملح البحري لافتاً إلى وجود زيادة واضحة في كل المؤشرات التشغيلية حيث إن هذه المنشآت ساهمت في استقطاب الأيدي العاملة وتوفير فرص تشغيلية جديدة بمختلف الاختصاصات حيث استوعبت المنشآت الجديدة المرخص لها عدداً كبيراً من العمال ومن كل الاختصاصات.

وأضاف: نعمل على تذليل الصعوبات أمام عمل الصناعيين حيث يتم تأمين التيار الكهربائي من الساعة الثامنة صباحاً وحتى الرابعة مساءً للمنطقة الصناعية ما عدا أيام العطل الرسمية مشيراً إلى صعوبة تأمين الأراضي لتوسيعها إضافة إلى وجود نقص في بعض البنى التحتية والتخديمية للمنطقة.

منال عجيب

نشرة سانا الاقتصادية

انظر ايضاً

الصناعة تحدد ضوابط منح المنشآت الصناعية مخصصاتها من الأقمشة المسنرة

دمشق-سانا حددت وزارة الصناعة الضوابط والشروط لمنح المنشآت الصناعية مخصصاتها من مادة الأقمشة المسنرة بهدف …