الذرة الصفراء وعباد الشمس تتصدران مواسم الزراعات الصيفية في منطقة السفيرة بريف حلب الشرقي-فيديو

حلب-سانا

تتصدر الذرة الصفراء وعباد الشمس المواسم الزراعية الصيفية التي يحرص الفلاحون على زراعتها ضمن سلسلة الزراعات التكثيفية بمنطقة السفيرة جنوب شرق حلب في الأراضي التي تتم سقايتها من مشاريع الري الحكومية بالاستفادة من قنوات الجر ومياه نهر الفرات.

ويوضح المهندس جمال شيخو رئيس دائرة زراعة السفيرة التابعة لمديرية الزراعة بحلب في تصريح لمراسل سانا أن المساحات الزراعية القابلة للاستثمار بمنطقة السفيرة تبلغ 70 ألف هكتار من الأراضي البعلية والمروية المتنوعة بمحاصيلها الإنتاجية وخلال موسم الصيف يعتمد المزارعون على المحاصيل التكثيفية المروية ومنها الذرة الصفراء والتي بلغت المساحات المزروعة فيها أكثر من أربعة آلاف هكتار اضافة لزراعة عباد الشمس والخضراوات ومنها البندورة والخيار والبصل والقرنبيط.

وأضاف إن الوحدات الإرشادية الزراعية والفنيين يحرصون على تقديم كافة التسهيلات للفلاحين من رخص زراعية وتنظيم زراعي والجداول والكشوف الحسية لتسليم مستلزمات الإنتاج مع الزيارات الميدانية للحقول والبساتين لتقديم النصح والإرشاد اللازمين.

كاميرا سانا رافقت الفلاحين إلى حقولهم في ريف السفيرة حيث بين المزارع حسن جمعة الابراهيم انه زرع 50 دونماً من الذرة الصفراء وحرص على العناية بها وسقايتها وتسميدها ووضع المحصول جيد وطالب بضرورة تذليل الصعوبات التي تواجه عمليات الزراعة والإنتاج وأهمها تأمين المحروقات والسماد الزراعي وتنظيم عملية السقاية من المشاريع المائية.

وقال الفلاح عبد الله حاج حسن الخطيب: زرعت هذا العام مئة دونم من الذرة العلفية والتزمت بتعليمات المهندسين والفنيين بالوحدة الإرشادية والموسم جيد وطالب بزيادة كميات الضخ من المياه الواصلة عبر المشاريع الحكومية وقنوات الري من نهر الفرات ليتمكن من إرواء أرضه بالشكل المطلوب وكذلك توفير الأسمدة الزراعية وتشغيل مجفف الذرة الذي تعرض للتخريب جراء الإرهاب.

وللمرأة الريفية حضور فاعل في زراعة وجني المحاصيل حيث قامت المزارعة ثناء محمد بزراعة مساحة 8 هكتارات بالذرة وتعتني بها بشكل جيد لحين قطاف المحصول وطالبت بإجراء الصيانات اللازمة لشبكات الري الخاصة بمشاريع الري الحكومية والتي لحق بها الضرر بسبب الإرهاب.

وبين المهندس الزراعي جنيد الصالح من دائرة زراعة السفيرة خلال متابعته حالة النمو لمحاصيل الذرة الصفراء والخضار أن الزراعة التكثيفية تشكل رافداً مهما للفلاحين خلال مدة قصيرة ضمن موسم الصيف ويتم تقديم الاستشارات اللازمة للفلاحين والنصح لكيفية الاعتناء بالمحصول خلال مرحلة النمو مطالباً الجهات المعنية بضرورة إيجاد مجفف للذرة الصفراء وزيادة كميات المحروقات للمزارعين لمساعدتهم على إرواء حقولهم خلال فترات انقطاع مياه الري.

 قصي رزوق

انظر ايضاً

توسع بزراعة الذرة في ريف دمشق

ريف دمشق-سانا تمتد الأراضي المزروعة بالذرة الصفراء بنوعيها الرعوية والعلفية على 5 بالمئة من مجمل …