منظمة التحرير تطالب بالتصدي لمخططات تهويد الحرم الإبراهيمي

القدس المحتلة-سانا

طالبت منظمة التحرير الفلسطينية المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته ووقف مخططات الاحتلال الإسرائيلي لتهويد الحرم الإبراهيمي الشريف.

ونقلت وكالة وفا عن عضو اللجنة التنفيذية للمنظمة أحمد التميمي قوله في بيان اليوم إن الاحتلال بدأ بتنفيذ حفريات في محيط الحرم لإقامة طريق وجسر استيطاني يسهل اقتحامات المستوطنين مبيناً أن هذه الممارسات تهدف إلى تغيير ملامح الحرم التاريخية والحضارية والاستيلاء على ساحاته والمواقع التاريخية في محيطه لتهويده.

وطالب التميمي بتطبيق قرار منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة يونيسكو الذي صدر في تموز عام 2017 واعتبر الحرم الإبراهيمي الشريف موقعا تراثياً فلسطينياً الأمر الذي يلزم المجتمع الدولي بالتصدي لكل ممارسات الاحتلال التهويدية تجاهه.

وأشار التميمي إلى أن سلطات الاحتلال تنتهك كل القوانين والأعراف والاتفاقات الدولية تجاه الحرم الابراهيمي والبلدة القديمة في الخليل من منع رفع الأذان فيه إلى منع وصول الفلسطينيين إليه وتوفير الحماية للمستوطنين لاقتحامه في ظل صمت دولي صارخ وخاصة بعد طرد الاحتلال بعثة المراقبة الدولية في الخليل بداية عام 2019.

من جانبها نددت وزارة الأوقاف الفلسطينية باعتداءات الاحتلال على الحرم الإبراهيمي ومحاولتها تغيير معالمه مطالبة المجتمع الدولي بتوفير الحماية للمسجد والمؤسسات الحقوقية الدولية ومؤسسات حفظ التراث الإنساني ووقف التعدي السافر عليه.

وشددت الأوقاف على أن الفلسطينيين سيواصلون الدفاع عن مقدساتهم وسيفشلون مخططات الاحتلال التهويدية.

انظر ايضاً

منظمة التحرير الفلسطينية تطالب غوتيريش باتخاذ خطوات عملية لمحاسبة الاحتلال على جرائمه

القدس المحتلة-سانا طالبت منظمة التحرير الفلسطينية الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش