الاتحاد البرلماني العربي يدين الممارسات العدوانية للنظام التركي بحق سورية

دمشق-سانا

أدان الاتحاد البرلماني العربي الممارسات العدوانية المتواصلة للنظام التركي بحق سورية ولا سيما الممارسات المتعمدة والمتكررة بقطع إمدادات المياه عن محافظة الحسكة مؤكداً أنها انتهاك لحقوق الإنسان ومبادئ القانون الإنساني.

وقال الاتحاد في بيان له اليوم: “إن الاتحاد البرلماني العربي يعرب عن عميق قلقه واستيائه من تكرار الممارسات التركية العدوانية بحق الشعب العربي السوري الشقيق في المناطق المجاورة لتركيا ولا سيما الممارسات المتعمدة والمتكررة بقطع مياه الشرب عن محافظة الحسكة وقراها التي باتت تعيش ظروفاً صحية قاهرة واستثنائية فرضتها جائحة كورونا وكذلك الظروف المناخية القاسية والارتفاع غير المسبوق في درجات الحرارة في هذه المنطقة”.

وأدان البيان “تكرار هذا السلوك اللاإنساني بما له من عواقب كارثية وصحية نتيجة حرمان أكثر من مليون شخص من المدنيين الأبرياء من حقهم الشرعي والإنساني بالحصول على مياه الشرب الصحية”.

وجدد البيان مطالبته النظام التركي باحترام علاقات ومبادئ حسن الجوار والتصرف بحكمة ومنطق وإعادة تشغيل محطة علوك بطاقتها الكاملة ووضع حد نهائي لهذه الأعمال والتصرفات التي تعد انتهاكاً لحقوق الإنسان ومبادئ القانون الإنساني الدولي داعياً المجتمع الدولي إلى التدخل فوراً لإنهاء هذه المأساة الإنسانية ومطالبة النظام التركي بالعمل وفق ما نصت عليه اتفاقية جنيف الرابعة وأحكام القانون الدولي لحقوق الإنسان بحماية حقوق الأشخاص المدنيين وقت الحرب ولا سيما حقهم المشروع بالحصول على مياه الشرب والصرف الصحي.

وأكد البيان دعمه كل الجهود الوطنية والعربية والإقليمية الهادفة إلى حل الأزمة في سورية والعمل على إنهائها بما يحقق السلم والأمن والاستقرار في هذه المنطقة الاستراتيجية في العالم و “كل الجهود الخيرة الرامية إلى التوصل لحل سياسي يعيد للجمهورية العربية السورية الشقيقة دورها المحوري في المنطقة العربية والعالم أجمع ويحفظ سيادتها ووحدة أراضيها ويضمن سلامة مواطنيها وأمنهم واستقرارهم”.

انظر ايضاً

بدء تسويق موسم الخضار الشتوية في الحسكة

الحسكة-سانا بدأ فلاحو محافظة الحسكة تسويق إنتاجهم من المساحات المزروعة بالخضار الشتوية في الأسواق المحلية …