الشريط الأخباري

فرنسا تغرم غوغل 500 مليون يورو

باريس-سانا

فرضت الهيئة الفرنسية المسؤولة عن ضبط المنافسة اليوم غرامة قدرها 500 مليون يورو أي ما يعادل 539 مليون دولار على مجموعة غوغل الأميركية لعدم تفاوضها “بحسن نية” مع الناشرين في المجال الصحفي حول تطبيق حقوق النشر القاضية بتسديد بدل مالي لهم لقاء استخدام محتوياتهم.

ونقلت وكالة فرانس برس عن رئيسة الهيئة إيزابيل دو سيلفا قولها “إنها أعلى غرامة تفرضها الهيئة حتى الآن لعدم احترام غوغل أحد قراراتها” موضحة أن القرار أمر غوغل بتقديم عرض للناشرين ووكالات الأنباء لتسديد بدلات للاستخدامات الحالية لمحتوياتهم المحمية تحت طائلة فرض تدابير عليها يمكن أن تصل إلى 900 ألف يورو لكل يوم تأخير.

وأشارت دو سيلفا إلى ان العقوبة البالغة 500 مليون يورو تأخذ في الاعتبار الجدية الاستثنائية للانتهاكات التي لوحظت وما أدى إليه سلوك غوغل من مزيد من التأخير في التطبيق السليم للقانون.

وتجاهلت شركة الفابت اينك المالكة لغوغل قرارا صدر عام 2020 يقضي بالتفاوض بحسن نية لعرض مقتطفات من المقالات على خدمة أخبارها وذلك بعدمواجهة محتدمة بينها وبين أصحاب المؤسسات الصحفية والخدمات الإخبارية.

وكان الناشرون الأوروبيون يدفعون المنظمين منذ أكثر من عقد من الزمان للتعامل مع هيمنة غوغل التي استقطبت مليارات اليوروهات من عائدات الإعلانات حيث تم تقديم شكاوى في فرنسا في عام 2019 من قبل مجموعات تمثل الصحف والمجلات وكذلك وكالة “فرانس برس”.

وتعد غرامة اليوم أحدث محاولة من قبل فرنسا لتشكيل هيئة رقابية في المنطقة في مواجهة شركات التكنولوجيا الأميركية العملاقة.

انظر ايضاً

غوغل تؤجل عودة موظفيها للعمل من مكاتبها

واشنطن-سانا أعلنت شركة غوغل الأمريكية لخدمات البحث الإلكتروني عن تأجيل عودة موظفيها للعمل داخل مكاتبها …