باشيليت تدعو للتخلص من العنصرية ضد المنحدرين من أصول إفريقية

جنيف-سانا

دعت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ميشيل باشيليت إلى التخلص من العنصرية الممنهجة ضد المنحدرين من أصول إفريقية في العالم والتخلص من ممارسات التفرقة وملاحقة مسؤولي إنفاذ القانون قضائياً في حالات القتل غير القانونية.

وذكرت “رويترز” أن باشيليت أشارت في تقرير عالمي إلى مقتل الأمريكي من أصل إفريقي جورج فلويد على يد ضابط شرطة في مينيابوليس العام الماضي وقالت: إن “العنصرية الموجهة ضد المنحدرين من أصول إفريقية لا تزال ممنهجة في العديد من مناطق العالم وإنها تحتاج حلاً لها..” مشيرة إلى أنه توجد اليوم فرصة كبيرة الأهمية لتحقيق نقطة تحول فيما يتعلق بالمساواة العرقية وتحقيق العدالة.

وأضافت باشيليت: إن لجوء الشرطة للتصنيف العرقي والقوة المفرطة مترسخ في أغلب أمريكا الشمالية وأوروبا وأمريكا اللاتينية مشيرة إلى أن العنصرية المؤسسية تتسبب في وضع عراقيل أمام إتاحة الوظائف والرعاية الصحية والإسكان والتعليم والعدالة للأقليات.

وأشار التقرير إلى أن إساءة المعاملة شائعة غالباً في دول لديها إرث من العبودية والتجارة عبر المحيطات في العبيد الأفارقة أو من الاستعمار الذي نجم عنه وجود أعداد كبيرة ممن ينحدرون من أصول إفريقية.

وكان فلويد قتل خنقاً من قبل ضابط شرطي أمريكي جثم على عنقه لمدة عدة دقائق في أيار من العام الماضي ولقي ذلك الحادث العنصري تنديداً دولياً واسعاً.

انظر ايضاً

مسؤولة أممية: حالة حقوق الإنسان في فلسطين المحتلة أصبحت كارثية

القدس المحتلة-سانا حذرت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشيليت من أن حالة حقوق …