أهلا بالتشجير.. عرض مسرحي للتوعية من حرائق الغابات

حمص-سانا

قدمت فرقة المسرح الجوال بوزارة الزراعة اليوم عرضاً مسرحياً حمل عنوان “أهلا بالتشجير” وذلك بمنطقة حراج الزويتينه بريف حمص الغربي بهدف توعية المواطنين بمخاطر الحرائق وضرورة العمل على الحد منها قدر المستطاع.

وتحدث المهندس طريف منصور معاون مدير زراعة حمص عن أهمية توعية المزارعين وبشكل خاص المجاورون للغابات بحمايتها من الحرائق وخصوصاً من قبل الزائرين والمصطافين والمتنزهين وبشكل خاص أثناء اشعال النيران أو رمي سجائر.

واعتبر منصور أن العرض تم بطريقة سهلة وبسيطة وبطريقة غنائية ومسرحية بحيث وصلت لكل المزارعين الموجودين بالمنطقة.

بدورها المهندسة عائشة عبارة رئيسة دائرة الإرشاد الزراعي بمديرية الزراعة أكدت أن العرض المسرحي هو لحماية الغابات ووسيلة وأداة لإرشاد المواطنين بطريق سلسة ومعلومة جيدة وبتفاعل وتشارك بينهم بعيداً عن الندوات والمحاضرات حيث يتم أخذ ردة فعل مباشرة للمزارعين بهدف نشر الوعي للحفاظ على الغابات وخاصة ضمن الظروف الجوية الحالية.

المهندس الياس بيطار رئيس دائرة حراج تلكلخ ذكر أن العرض المسرحي تم في موقع حراج الزويتينه وهو من المواقع المميزة والجميلة في محافظة حمص والتي احتاجت جهداً وتعباً كبيرين لزراعتها ويتم العمل على حمايتها بشتى الوسائل من قبل العاملين بدائرة الحراج.

المخرج الدكتور مازن نظام مؤلف ومخرج العرض بين أن العرض يقدم رسائل شفهية وفنية تستهدف التوعية من حرائق الغابات وتطورات الحرائق وتقديم المضمون بطريقة فنية وبقالب كوميدي ضمن حكاية درامية مشيراً إلى أن شخصية ديبو ضمن العرض هي المحور الأساسي في القصة حيث أنه من حرق الغابة بطريقة غير مباشرة من خلال تجميعه الحطب وإشعاله النار من أجل الشواء وتركه للنار ومغادرته قبل إطفائها.

المهندس عبد الحكيم غانم مؤسس الفرقة بين أن فرقة المسرح الزراعي تعمل من سنة 1990 على مستوى سورية وتتناول عروضها عدة محاصيل زراعية حتى الإنتاج الحيواني من تربية أغنام وأبقار ونحل لتقديم معلومات علمية بصيغة غنائية مسرحية أقرب إلى ذهن الفلاح لأن الأغنية تحرك ما بداخل الناس بشكل أسرع وأعمق.

صبا خيربك

انظر ايضاً

إخماد حريق طال 100 دونم في مشتى عازار بريف حمص

حمص-سانا أخمدت فرق إطفاء حمص اليوم حريقاً اندلع بالأراضي الزراعية لبلدة مشتى عازار بمنطقة وادي …