زاخاروفا: إعلان واشنطن تأجيل سحب قواتها من أفغانستان ينذر بتصعيد النزاع المسلح

موسكو-سانا

انتقدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا إعلان الولايات المتحدة تأجيل سحب قواتها من أفغانستان مشيرة إلى أن هذا الأمر “ينذر بتصعيد النزاع المسلح”.

وقالت زاخاروفا في بيان نشر اليوم على موقع الخارجية الروسية إن “النية الأمريكية المعلنة لسحب قواتها من أفغانستان قبل 11 أيلول من هذا العام تعد انتهاكاً واضحاً لاتفاقية الولايات المتحدة مع (حركة طالبان) الموقعة في الـ 29 من شباط عام 2020 والتي تنص على الانسحاب الكامل للقوات الأمريكية بحلول الأول من أيار من هذا العام”.

وأضافت زاخاروفا أنه “في ظل هذا الوضع تظهر مخاوف من التصعيد المحتمل للنزاع المسلح في أفغانستان في المستقبل القريب وهو بدوره يهدد بتقويض الجهود المبذولة لبدء مفاوضات مباشرة بين الأفغان”.

وأعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن أمس إرجاء سحب قواته من أفغانستان إلى الـ 11 من أيلول القادم متذرعاً بأن الالتزام بالموعد السابق أي أيار “أمر صعب”.

واعتادت الإدارات الأمريكية المتعاقبة على التراجع عن إعلانات مسبقة لسحب قواتها من الدول التي تحتلها تحت ذرائع مختلفة.

انظر ايضاً

زاخاروفا: ليس للندن الحق في لوم موسكو بشأن أزمة المهاجرين

 موسكو-سانا أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن بريطانيا تتحمل مسؤولية تاريخية عن …