الشريط الأخباري

علماء روس يبتكرون ماسحاً ضوئياً ثلاثي الأبعاد لزيادة فعالية الأطراف الاصطناعية

موسكو-سانا

ابتكر علماء جامعة الدون التقنية الروسية ماسحاً ضوئياً فريداً ثلاثي الأبعاد يمكنه فحص الجزء المتبقي من الذراع المبتورة وجمع المعلومات اللازمة لإنشاء نموذج ثلاثي الأبعاد له.

ونقلت وكالة نوفوستي عن المكتب الإعلامي للجامعة قوله إنه رغم التقدم الحاصل في تكنولوجيا إنتاج الأطراف الاصطناعية إلا أن 60 بالمئة من المرضى يرفضون استخدام الأطراف الاصطناعية لليد لكونها غير مريحة والقيود التقنية وشكلها الخارجي والأهم من هذا عدم كفاية المعلومات لتجاوز هذه المشكلات مشيراً إلى أن العيب الرئيسي فيها هو الكم الذي يركب على الطرف المبتور.

من جهته قال الباحث دينيس خاشيف إن الكم هو أهم أجزاء الطرف الاصطناعي لأنه يربط الطرف المبتور بالأجزاء الميكانيكية للطرف الاصطناعي ويتحمل الأثقال الساكنة والديناميكية الرئيسية.

ولفت خاشيف إلى أن جميع العمليات أوتوماتيكية وغير مؤلمة وبمساعدة أجهزة قياس التوتر وأجهزة استشعار اللمس يحدد الماسح الضوئي ليس فقط شكل جزء الطرف العلوي المتبقي بل توزيع العضلات والعظام والنسيج الدهني.

وتستخدم حالياً ماسحات ضوئية ثلاثية الأبعاد في صنع الأطراف الصناعية لكنها غير قادرة على التعرف على تركيب الأنسجة وتحديد موضعها ما قد يسبب انخفاض فعالية الطرف الاصطناعي وعدم راحة المستخدم وقد تؤدي في النهاية إلى عواقب وخيمة بما فيها النخر.

انظر ايضاً

علماء روس ينتجون مادة جديدة تسهل عمل الجراحين

موسكو-سانا تمكن متخصصون في الجامعة الوطنية للأبحاث التكنولوجية “ميسيس” بالتعاون مع علماء روس من تحسين …