الشريط الأخباري

كنيسة سيدة السلام بحمص تستضيف لقاءً شعرياً يحفل بقصائد وطنية وغزلية

حمص-سانا

قصائد للأم في عيدها وأخرى مهداة لروح الشهيد وحب الوطن غلبت على اللقاء الشعري الذي احتضنته كنيسة دار السلام بحمص القديمة.

اللقاء الذي أقيم ضمن فعاليات ملتقى الثقافة والإعلام استهله الشاعر غسان دلول بقصيدة “الهدية الأغلى” أهداها لكل أم سورية تحتضن أبناءها الأوفياء بمحبة قلبها الكبير كما ألقى محكية غزلية تغنى فيها بجمال حبيبة أسرت قلبه بسحرها وجمالها.

وناجت الشاعرة الشابة ساندي ريا أخاها الشهيد بقصيدة “يا شقيق الروح” تشكو له غصة فراقه ولوعة الغياب لكن ما يعزيها أنه يسبح في ملكوت المجد شهيداً خالداً كما ألقت غزلية بعنوان “أهواك بصدق” توجهت عبرها للحبيب البعيد تستذكر تفاصيله الدقيقة التي لا تكاد تفارق ذاكرتها.

وخاطب الشاعر لمك رياني دمشق بقصيدة “عليك السلام” ودعاها إلى أن تمد يديها لتعانقه وترد السلام وتكفكف دموع الأسى عن مقلتيه فهي معقل الأسود روضة الأحبة.

وقرأ الشاعر حسن باقة من قصائده الوطنية والغزلية حمل بعضها مشاعر الفخر والعزة بتضحيات بواسل الجيش العربي السوري على امتداد سورية في حين فاض البعض الآخر بمشاعر حب الأم والغزل والهيام عشقاً المحبوبة فجاءت عناوين القصائد “لأجلك يا شام” و”بحبك يا أمي” و” يا شجرة الميلاد” و “أميل صبابة كالخيزران”.

واختتم اللقاء الشاعر فرح موسى بغزلية محكية مخاطباً المحبوبة البعيدة بعد أن أضناه الاشتياق.

رشا المحرز

انظر ايضاً

أصبوحة شعرية لفريق مواهب جامعية بثقافي حمص

حمص-سانا نظم المركز الثقافي العربي بحمص بالتعاون مع فريق مواهب جامعية أصبوحة شعرية غلب