الشريط الأخباري

البنتاغون يوافق على تمديد وجود قوات الحرس الوطني حول مبنى الكونغرس

واشنطن-سانا

وافقت وزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون على طلب إبقاء نحو 2300 جندي من قوات الحرس الوطني في واشنطن حول مبنى الكونغرس الكابيتول للمساعدة في حمايته لمدة شهرين إضافيين.

ونقلت رويترز عن البنتاغون قوله في بيان إنه “تم اتخاذ هذا القرار بعد مراجعة شاملة للطلب وبعد دراسة دقيقة لتأثيره المحتمل على الجاهزية” مشيرا إلى أن وزارة الدفاع ستعمل خلال الشهرين المقبلين مع شرطة الكابيتول التي تقدمت بالطلب على تقليل وجود القوات وفق ما تسمح به الظروف.

واقتحم أنصار الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب مبنى الكابيتول في السادس من كانون الثاني الماضي بتحريض منه وأسفرت أعمال العنف انذاك عن مقتل خمسة أشخاص وإصابة عشرات آخرين ومنذ ذلك الوقت تم إرسال قوات الحرس الوطني إلى المبنى وإقامة سياج مرتفع لتوسيع نطاق المحيط الأمني حوله.

إلى ذلك نشر مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي (اف بي أي) على حسابه في تويتر أمس لقطات جديدة لرجل يشتبه بأنه زرع قنابل يدوية الصنع في واشنطن عشية اقتحام أنصار ترامب لمبنى الكابيتول على أمل جمع معلومات تفضي إلى التعرف عليه.

ويظهر الفيديو مشاهد التقطتها كاميرات المراقبة في عدد من أحياء العاصمة الأمريكية لرجل يرتدي سروالا أسود ووجهه محجوب بغطاء للرأس وكمامة ونظارات شمسية يشتبه بأنه زرع قنابل يدوية الصنع قرب مراكز للحزبين الجمهوري والديمقراطي على مقربة من مقر الكونغرس لكن تلك القنابل لم تنفجر وربما اقتصر الهدف منها على إبعاد شرطة الكونغرس قبيل الاقتحام.

وسبق لمكتب التحقيقات الفيدرالي أن نشر صوراً للمشتبه به بينت خصوصاً الحذاء الرياضي الذي كان ينتعله وعرض مكافأة قدرها 100 ألف دولار لمن يدلي بمعلومات تقود إلى توقيفه.

انظر ايضاً

نيويورك تايمز: البنتاغون تستر على الأعداد الحقيقية للضحايا المدنيين في حروبه

واشنطن-سانا كشفت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية أن القيادة العسكرية في وزارة الدفاع الأمريكية تسترت على …