شرطة حلب تنفي سرقة أعضاء بشرية لطفلة وجدت متوفاة بحي الفردوس

حلب-سانا

أكدت قيادة شرطة محافظة حلب أنه لا صحة لما تداولته وسائل التواصل الاجتماعي حول سرقة أحشاء طفلة يتراوح عمرها بين السبع والعشر سنوات وجدت ميتة في أحد الأبنية المهجورة في حي الفردوس.

وذكر مصدر في قيادة الشرطة في تصريح لمراسل سانا أنه تم العثور على جثة الفتاة في بناء مهجور ومخرب وقد مر على وفاتها عدة أيام وتم تسليمها للطبابة الشرعية بحلب والتحقيقات جارية لمعرفة سبب الوفاة.

بدوره أوضح الدكتور هاشم شلاش رئيس الطبابة الشرعية في تصريح مماثل أنه وبعد الفحص الاولي تبين أنه مر على وفاة الطفلة مدة زمنية تتراوح بين خمسة وسبعة أيام وقد تعرضت لنهش حيوانات قارضة وكلاب شاردة وتم تشكيل لجنة ثلاثية لأخذ عينة من الجثة وتحليل الحمض النووي “DNA” لمعرفة أسرتها والاستمرار بالتحقيق لتحديد سبب الوفاة.

قصي رزوق

انظر ايضاً

رفع العلم الوطني على مبنى مدرسة الشرطة في خان العسل بحلب وتفعيل الوحدة الشرطية في بلدة الزربة (صور)