الشريط الأخباري

شيخ كار النحالين عبد الله عقدة… ابتكارات تسهم في زيادة إنتاج العسل وتحسين نوعيته

اللاذقية-سانا

35 عاما أمضاها عبد الله عقدة من اللاذقية في مهنة تربية النحل التي ورثها عن والده وعمل على تطويرها حيث تخصص بإنتاج العسل وإدخال أنواع جديدة حصل من خلالها على شهادات تقدير ومراتب أولى ضمن المعارض التي شارك بها فيما يتعلق بجودة إنتاج الغذاء الملكي وتركيبته.

ويقول شيخ كار النحالين عبد الله عقدة وهو عضو اتحاد النحالين العرب في حديث لمراسلة سانا في اللاذقية إنه اخترع خلية نموذجية “الباكورية” لحماية النحل من العوامل الجوية المتعلقة بارتفاع درجات الحرارة وانخفاضها وتحوي عازلا و12حضنة وتأتي أهميتها في حماية النحل من الأحوال الجوية السيئة حيث تسهم بتضاعف الإنتاج بين3 و5 أضعاف مع السرعة في زمن إنتاج العسل.

ويضيف: نفذت بالتعاون مع عدد من النحالين تجارب في الساحل والصحراء والمناطق الجبلية وجميع المحافظات لمدة عامين ونصف العام وتوصلنا إلى تركيبة دوائية لعلاج النحل من أمراض القراد والاكارين والنوزيما والفاروا والتعفن والتكلس ودودة العث تضم في تركيبتها كميات متساوية من الصنوبر الابري واكليل الجبل والزعتر الخليلي والميرمية والشيح وورق الغار والنعنع البري حيث يتم تقطيرها وسحب الخلاصة الزيتية منها ومزجها مع الماء المقطر ثم رش النحل بها.

ويتابع عقدة: وزعنا خبراتنا على النحالين وحصلنا على نتائج جيدة وتضاعف بعدد النحل والإنتاج مؤكدا أنه أدخل شجر السدر في العمل لكونه يزهر مرتين في السنة ويحافظ على استمرارية إنتاج العسل وخصوصا بين شهري تموز وآب باعتبار أن المناحل تعاني من تراجع في موسم الازهار حيث أنتج عسل السدر لأول مرة في سورية كما يهتم بتبادل الخبرات مع النحالين والاطلاع على تجاربهم والاستفادة منها ما يسهم بدعم قطاع النحل في سورية وزيادة الإنتاج.

ودعا عقدة وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي إلى زراعة مساحات كبيرة بالأنواع الرحيقية وانشاء محمية بالتعاون مع النحالين السوريين وزراعتها بالسدر والخرنوب واكليل الجبل والعناب والقبار والكينا ووضع خلايا نحل “باكورية” فيها لزيادة الإنتاج كما دعا لتهجين ملكات النحل لتحسين السلالة وحمايتها ليتم فيما بعد توزيعها على النحالين ما يسهم بتحسين الإنتاج مبديا استعداده لتدريب النحالين المبتدئين للحصول على خبرات جديدة.

منال عجيب