الشريط الأخباري

قلعة دمشق تحتضن 200 عمل فني لأطفال طلائع البعث

دمشق-سانا

احتضنت قلعة دمشق اليوم 200 عمل فني لعدد من أطفال منظمة طلائع البعث وعرضاً للأزياء الشعبية.

وفي المعرض الذي أقامته منظمة طلائع البعث تحت عنوان “تحية محبة ووفاء إلى أبطال الجيش العربي السوري ولأرواح الشهداء الأبرار” قدم الأطفال أعمالاً فنية تنوعت بين لوحات ومجسمات وأعمال تطريز وكروشيه ونسج كانت أنجزت خلال ورشات تدريب شارك بها أطفال المنظمة وتركزت مواضيعها على التراث السوري وعبرت عن خصوصية كل محافظة.

وفي تصريح صحفي اعتبر عضو القيادة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي رئيس مكتب التربية والطلائع ياسر الشوفي أن ما قدمه أطفال المنظمة في معرضهم رسالة بأن إرادة الإبداع والعطاء مستمرة لدى السوريين رغم كل الصعوبات التي فرضتها الحرب الإرهابية على بلدهم وهم مصممون على الاستمرار بحياتهم وبناء وطنهم الذي بذل أبطال الجيش العربي السوري لأجله الدماء والأرواح.

وفي تصريح مماثل أشار رئيس منظمة طلائع البعث الدكتور عزت عربي كاتبي إلى أن الأطفال عبروا بعفوية وبساطة عبر أعمالهم عن حبهم للوطن وتقديرهم لتضحيات الجيش وأملهم بمستقبل مشرق مبيناً أن المعرض شكل فرصة حقيقية لاستثمار طاقاتهم وإبداعاتهم.

والمعرض ضم حسب هبة سعيد عضو قيادة منظمة طلائع البعث رئيسة مكتب الفنون الجميلة المركزي نتاج تسع ورشات فنية أقامتها المنظمة مؤخراً حيث اختيرت الأعمال المناسبة للمشاركة من مختلف المحافظات كما اختيرت قلعة دمشق لتتناغم مع المعروضات التراثية والفلكلورية وتقدم لوحة بصرية ومادية متكاملة.

مدير تربية دمشق سليمان اليونس لفت إلى أن المعرض فرصة لإظهار مواهب الأطفال المشاركين والتعرف على إبداعاتهم واختيار المتميزين ليكونوا نواة مبدعين وفنانين مستقبلاً في مختلف المجالات.

وتتراوح أعمار الأطفال المشاركين بالمعرض بين 6 و12 عاماً جعلوا من لوحاتهم جسر عبور للتعريف بطاقاتهم ومواهبهم الفنية حيث أشارت كل من آية الخنيفيس التي قدمت لوحة فنية بالحفر على النحاس وشام أحمد التي قدمت أكثر من لوحة من مادة الفلين والورق الملون إلى أهمية المعرض لتعريف الجمهور بأعمالهم في حين رأت ليمار عبد القادر أن المعرض خطوتها الأولى لعرض مهارتها بأعمال النسج والكروشيه.

وشارك عدد من طلاب معهد الفنون التطبيقية بجناح في المعرض الذي يستمر في قلعة دمشق لغاية يوم الخميس الـ 11 من شباط الجاري بأعمال في مجال النحت.

رحاب علي-نور يوسف

انظر ايضاً

معرض الربيع السنوي يتوج مواهب الشباب المتألقة في قلعة دمشق

دمشق-سانا من الزاوية الشمالية الغربية لأقدم عاصمة عرفها التاريخ وعلى بعد خطوات قليلة من الطريق …