واشنطن بوست: ادعاءات ترامب بشأن تزوير الانتخابات الرئاسية كلفت دافعي الضرائب نحو 519 مليون دولار

 واشنطن-سانا

كشفت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية أن الأكاذيب والادعاءات التي أطلقها الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب ومزاعمه بشأن تزوير نتائج الانتخابات الرئاسية الاخيرة قوضت الثقة في النظام الفدرالي الأمريكي وكلفت دافعي الضرائب الأمريكيين مبالغ كبيرة تقدر بنحو 519 مليون دولار.

وقالت الصحيفة إنه وفقاً لمراجعة أجريت لسجلات الإنفاق المحلي والفدرالي وإنفاق الولايات وكذلك المقابلات مع مسؤولين بالحكومة فإن التكاليف تتصاعد يومياً مع اضطرار الوكالات الحكومية إلى تخصيص أموال عامة للرد على الممارسات واعمال العنف التي ارتكبها أنصار ترامب كما تشمل النفقات الرسوم القانونية التي خصصت لعشرات الدعاوى القضائية غير المثمرة التي رفعها ترامب إضافة إلى تعزيز إجراءات الأمن ونشر عشرات الآلاف من قوات الجيش.

وذكر العديد من المسؤولين في حديث للصحيفة أنهم لا يزالون يعملون على حساب تكلفة رفع مستوى الأمن السريع من أجل التعامل مع الخطر المتزايد للعنف من قبل أنصار ترامب ولا سيما أن الفاتورة تتزايد يومياً مع اضطرار الآلاف من عناصر الحرس الوطني للانتشار في شوارع واشنطن ودراسة النواب اقتراحاً بشأن إنفاق إضافي لتعزيز أمنهم في وجع تهديدات أنصار ترامب.

وكان عدد من مؤيدي الرئيس الأمريكي السابق قاموا بتحريض منه باقتحام مبنى الكونغرس “الكابيتول” في واشنطن في السادس من كانون الثاني الماضي تزامناً مع اجتماع الكونغرس لإقرار نتائج الانتخابات الرئاسية وقاموا بارتكاب أعمال عنف تسببت بسقوط قتلى كما أطلقوا تهديدات طالت نواباً أمريكيين.

انظر ايضاً

واشنطن بوست تكشف عن خلافات بين مساعدي بايدن

واشنطن-سانا كشفت صحيفة واشنطن بوست عن وجود توترات بين مساعدي الرئيس الأمريكي جو بايدن بشأن …