الشريط الأخباري

منظمة الأمن الجماعي تحذر من وجود مرتزقة النظام التركي في قره باغ

موسكو-سانا

حذر الأمين العام لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي ستانيسلاف زاس من خطورة وجود مرتزقة النظام التركي من الإرهابيين في ناغورني قره باغ مؤكداً وجوب مغادرة كل المرتزقة سواء كانوا من السوريين أو غيرهم.

وقال زاس في مؤتمر صحفي اليوم في موسكو “كانت لدينا معلومات عن وجود مسلحين من سورية في منطقة النزاع في ناغورني قره باغ واعتبرنا ذلك بمثابة مخاطر معينة على بلداننا وكتلتنا” وأردف متسائلاً “أين هم هؤلاء المسلحون الآن.. هل هم هناك أم غادروا المنطقة.. يصعب علي الإجابة عن هذا السؤال”.

وتابع زاس “إننا ننطلق من فرضية أن أي مرتزقة سواء كانوا من المسلحين السوريين أو غيرهم يجب عليهم مغادرة هذه الأرض لأن إنشاء مجموعات من المسلحين بالقرب مباشرة من حدود الدول الأعضاء في منظمة معاهدة الأمن الجماعي يشكل مخاطر على أمننا الجماعي”.

وكانت وزارة الدفاع الأرمينية أكدت غير مرة تورط النظام التركي بإرسال آلاف المرتزقة من إرهابييه في سورية إلى ناغورني قره باغ بهدف تأجيج الصراع الذي كان دائراً هناك بين أرمينيا وأذربيجان.

انظر ايضاً

موسكو تؤكد أن إبعادها عن التعاون الدولي يفاقم الأزمات

موسكو-سانا أكدت روسيا أن محاولات إبعادها اقتصادياً ومالياً ولوجيستياً عن قنوات التعاون الدولي