الشرطة الهولندية تواصل قمع المظاهرات وتعتقل 240 شخصاً

أمستردام-سانا

واصلت الشرطة الهولندية اليوم قمعها المظاهرات الاحتجاجية التي شهدتها نحو 10 مدن وبلدات في أنحاء البلاد منذ ليل السبت وخلال الليلة الثانية من فرض حظر التجول في البلاد احتجاجاً على سياسات الحكومة المتعلقة بتفشي وباء كورونا مستخدمة الغاز المسيل للدموع والكلاب والخيالة لتفريق المتظاهرين كما اعتقلت 240 من المشاركين في الاحتجاجات.

وذكرت وكالة اسوشيتد برس أن شرطة العاصمة امستردام اعتقلت 190 شخصاً من المشاركين في المظاهرات كما اعتقلت شرطة مدينة ايندهوفن جنوب البلاد 62 شخصاً خلال الاحتجاجات التي أصيبت خلالها امرأة بجروح وأطلقت حملة واسعة مع تواصل الاعتقالات.

وذكر شهود عيان أن الشرطة استخدمت خراطيم المياه والكلاب والخيالة لتفريق الاحتجاجات كما تم إرسال تعزيزات من الشرطة العسكرية إلى أكثر من مدينة للمشاركة بقمع المظاهرات.

من جهتها وصفت السلطات الهولندية أعمال الشغب التي وقعت خلال الاحتجاجات بأنها “عنف إجرامي” وذلك على لسان رئيس الوزراء مارك روته الذي اعتبر أنها “عمل غير مقبول ولا علاقة لها بالاحتجاج”.

كما صرحت وزيرة التجارة الخارجية والتعاون الإنمائي سيغريد كاغ للتلفزيون الهولندي أن “هذا عنف ولا يوجد عذر على الإطلاق للقيام به” ودعت الشرطة إلى تعقب ما وصفتهم بمثيري الشغب ومعاقبتهم.

ووفق الشرطة ووسائل إعلام هولندية فإن ما وصفتهم بمثيري الشغب نهبوا متاجر وأشعلوا حرائق كما قام بعضهم بإلقاء الحجارة والألعاب النارية وأضرمت النيران في عدد من السيارات ودمرت ممتلكات عامة كما اندلعت مواجهات بين عناصر الشرطة ومتظاهرين.

ويثير حظر التجوال غضب جزء من السكان في هولندا ويواجه معارضة من بعض النواب من بينهم زعيم اليمين غيرت فيلدرز.

وكان رئيس الوزراء الهولندي أعلن الأربعاء الماضي أن قرار فرض حظر التجوال اتخذ مع انتشار النسخة البريطانية المتحورة من فيروس كورونا المستجد في محاولة للسيطرة على الوباء.

وأغلقت السلطات المدارس والمتاجر منذ منتصف كانون الأول الماضي بعد إغلاق الحانات والمطاعم قبل ذلك بشهرين.

وسجلت هولندا حتى الآن 13540 وفاة بالمرض ونحو 944 ألف إصابة.

انظر ايضاً

هولندا.. قمع مظاهرات احتجاجية لإجراءات الإغلاق بسبب كورونا

أمستردام-سانا قمعت الشرطة الهولندية اليوم آلاف المتظاهرين الذين احتشدوا في العاصمة أمستردام احتجاجاً على سياسات …