الشريط الأخباري

تجمع جماهيري في البوكمال بريف دير الزور بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لاستشهاد الفريق سليماني والمهندس

دير الزور-سانا

أقيم في ساحة الفيحاء بمدينة البوكمال في ريف دير الزور تجمع جماهيري بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لاستشهاد الفريق قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني وأبو مهدي المهندس نائب رئيس الحشد الشعبي بحضور وفود شعبية من العراق وفلسطين ولبنان.

وأشار السفير الإيراني بدمشق جواد ترك آبادي في كلمة له إلى أن سورية كانت على الدوام منارة من منارات الحضارة والإنسانية وركنا أساسيا في محور المقاومة المدافعة عن الحق والكرامة لافتا إلى أن الشهيد قاسم سليماني كان مناضلا من أجل الحرية وحقوق الإنسان وتجاوز بنضاله حدود بلده إيران فناضل إلى جانب سورية والعراق ولبنان في مواجهة الإرهاب والطغيان الأمريكي ومشروعه الإجرامي.

بدوره بين أمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي بدير الزور رائد الغضبان أن للشهيد سليماني مكانة خاصة في نفوس أبناء سورية عامة وأبناء محافظة دير الزور على وجه الخصوص فقد كان له دور بارز في مساندة الجيش العربي السوري خلال طرد إرهابيي “داعش” من المحافظة.

بينما أكد الدكتور طلال ناجي نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة في كلمة المقاومة الفلسطينية أن الشهيد سليماني كان من أشد المدافعين عن القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني وأنه نال شرف الشهادة دفاعا عن الحق والكرامة.

من جهته الشيخ عبد الكريم الدندل لفت في كلمة عشائر دير الزور إلى أن سورية وحلفاءها كانوا وسيظلون المدافعين عن الحق في مواجهة العدوان والطغيان الصهيوامريكي.

كما تضمنت الفعالية التي حضرها محافظ دير الزور فاضل نجار تكريم عدد من ذوي الشهداء وتقديم فقرات مسرحية وغنائية عبرت عن روح المقاومة وانتصار سورية على الإرهاب.

انظر ايضاً

حفل تأبيني بذكرى استشهاد الفريق سليماني ورفاقه في دار الأسد للثقافة والفنون