السفارة السورية في لبنان توزع مساعدات مالية على اللاجئين المتضررين من حريق مخيم بحنين

بيروت-سانا

قدمت السفارة السورية في لبنان مساعدات مالية للاجئين السوريين المتضررين من حريق مخيم بحنين بقضاء المنية والذي أقدم عدد من الأشخاص على إحراقه قبل أيام ما أدى إلى تشريد مئات المهجرين ووقوع أضرار مادية كبيرة.

وأكد القنصل عدنان طرابلسي في كلمة ألقاها في قاعة المركز الوطني في الشمال أن “أبواب السفارة مفتوحة للمتضررين وهم من المرحب بهم في أي وقت” مشددا على “متابعة قضيتهم مع جميع المعنيين ولا سيما الأمن العام اللبناني”.

وحيا طرابلسي الجهود التي يقوم بها رئيس المركز الوطني في الشمال كمال الخير في سبيل تعزيز العلاقات بين الشعبين اللبناني والسوري موضحا أن “هذه المساعدة المقدمة من السفارة هي واحدة من المساعدات التي سيتم تقديمها في الأيام المقبلة”.

من جهته رحب الخير بالوفد في المنية مؤكدا “متانة العلاقة بين الشعبين الشقيقين السوري واللبناني” وأشار إلى أن “الحادث الذي حصل هو تصرف فردي” مبينا أن “المكان الآمن للأخوة السوريين اليوم هو وطنهم الذي يحتاج لقدراتهم”.

بدوره عبر رئيس رابطة العمال السوريين في لبنان مصطفى منصور عن شكر السوريين لأبناء منطقة المنية على احتضانهم ومعاملتهم الطيبة لهم منذ سنوات طويلة.

 

انظر ايضاً

حشود نيابية وحزبية لبنانية في مقر السفارة السورية في لبنان تضامناً مع سورية في مواجهة ما يسمى قانون قيصر

بيروت-سانا جدد نواب وممثلو أحزاب وطنية لبنانية تضامنهم مع سورية في مواجهة الإجراءات القسرية الأمريكية …