احتفالية في طهران بإطلاق ترجمة كتاب (سورية في مواجهة الحرب الكونية) إلى اللغة الفارسية

طهران-سانا

أقيم في المعهد الثقافي والفني التابع لمركز توثيق الثورة الإسلامية الإيرانية في طهران اليوم حفل إطلاق ترجمة كتاب “سورية في مواجهة الحرب الكونية” من اللغة العربية إلى اللغة الفارسية.

والكتاب من تأليف نخبة من الباحثين والمفكرين العرب وأشرفت على تأليفه الدكتورة نجاح العطار نائب رئيس الجمهورية ويوثق مرحلة مهمة ودقيقة ومفصلية في تاريخ سورية والمنطقة كلها وهي مرحلة الحرب الإرهابية الظالمة التي استهدفت قتل السوريين وتهجيرهم وتدمير بلادهم وضرب محور المقاومة خدمة للكيان الصهيوني ومخططات الهيمنة الأجنبية على المنطقة.

وأشار سفير سورية في إيران الدكتور شفيق ديوب في كلمة خلال الحفل إلى أن سورية اجتازت بفضل صمود قيادتها وتضحيات جيشها وشعبها وبدعم حلفائها وأصدقائها المرحلة الأصعب وأعادت الأمن والاستقرار إلى معظم المناطق وهي ماضية في طريقها بالتعاون مع حلفائها المخلصين حتى تحقيق النصر النهائي وتحرير كامل أراضيها من الإرهاب.

وبين ديوب أن المؤامرة استهدفت ضرب سورية بصفتها رأس الحربة في مواجهة المخطط الصهيوني ومخططات واشنطن للهيمنة على المنطقة وتغيير موازين القوى فيها وقال: “من هنا تأتي أهمية ترجمة كتاب “سورية في مواجهة الحرب الكونية” كونها توفر فرصة للشعب الإيراني العزيز للاطلاع على بعض جوانب هذه الحرب الظالمة التي تتعرض لها سورية منذ نحو عشر سنوات وحجم التضحيات التي قدمناها معا في محور المقاومة ومع أصدقائنا الروس لمواجهة القوى الظلامية والتكفيرية ومشغليها”.

ونوه السفير ديوب بجهود مركز توثيق الثورة الإسلامية ورئيس مجلس أمناء المركز ورئيس مركز دراسات الثورة الإسلامية والمترجمين والتي أثمرت هذه الترجمة المميزة للكتاب معربا عن الأمل بأن تكون هذه الترجمة بداية لترجمة لاحقة لأمهات الكتب في المجالات المختلفة من اللغة العربية إلى اللغة الفارسية وبالعكس بما يسهم بتعزيز العلاقات الاستراتيجية بين البلدين ودعم المقاومة وثقافتها في مواجهة قوى التكفير والعدوان.

من جانبه نوه رئيس مجلس أمناء مركز توثيق الثورة الإسلامية مستشار رئيس السلطة القضائية الإيرانية مصطفى بور محمدي بالانتصارات التي حققتها سورية على الإرهاب مؤكدا أنها تخدم المنطقة وامنها واستقرارها ومشددا على رغبة بلاده بمواصلة التعاون مع سورية في مختلف المجالات.

وألقيت خلال الحفل كلمات لمسؤولي المعهد الثقافي والفني التابع لمركز توثيق الثورة الإسلامية وشخصيات ثقافية وسياسية كما تخلله عرض مقدمة الكتاب ومقتطفات منه وعرض لمقاطع تتعلق بالشهيد الفريق قاسم سليماني وتضحياته تزامنا مع الذكرى السنوية الأولى لاستشهاده قبل أن تتم ازاحة الستار عن الكتاب المترجم.

وخلال لقائه بور محمدي على هامش الاحتفال أكد السفير ديوب ضرورة الحفاظ على العلاقات المميزة والاستراتيجية بين البلدين وتعزيزها في مختلف المجالات لمواجهة الإجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة عليهما وإفشال مخططات الأعداء الرامية إلى تحقيق ما عجزوا عنه سياسيا وعسكريا من خلال إرهابهم الاقتصادي.

من جانبه أكد محمدي على مواصلة التنسيق مع الجانب السوري في مختلف المجالات مشددا على نية إيران مواصلة تقديم الدعم للشعب السوري في مختلف المجالات.

 

انظر ايضاً

فقدان 39 شخصاً جراء انقلاب مركب قبالة فلوريدا الأمريكية

واشنطن-سانا أعلن خفر السواحل الأمريكي فقدان 39 شخصاً نتيجة غرق مركبهم قبالة سواحل ولاية فلوريدا …