الشريط الأخباري

السفير الروسي في الأراضي المحتلة: سورية في طريقها إلى الانتصار الكبير على الإرهاب

القدس المحتلة-سانا

أكد السفير الروسي في الأراضي الفلسطينية المحتلة غوتشا بواتشيدزه أن سورية في طريقها إلى الانتصار الكبير على الإرهاب مشدداً على أن وقوف الشعب السوري إلى جانب قيادته وجيشه شكل أقوى عناصر الصمود والانتصار.

وخلال لقائه وفداً من اللجنة الشعبية للدفاع عن سورية في فلسطين المحتلة جدد بواتشيدزه موقف بلاده الداعم لنضال الشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال والاستيطان مؤكداً أن هذا الموقف ثابت وغير قابل لأي تغيير.

وقال بواتشيدزه إن “روسيا تقف إلى جانب حقوق الشعب الفلسطيني ومصالحه وتسعى بجد وجهد فعلي لتحقيق المصالحة الفلسطينية” مشيراً أيضاً إلى وقوف السفارة الروسية إلى جانب الأسرى الفلسطينيين ومنهم الأسير ماهر الأخرس الذي أضرب عن الطعام لأكثر من 100 يوم.

بدورهم نوه أعضاء الوفد بالموقف الروسي التاريخي والاستراتيجي المهم الداعم لسورية في حربها على الإرهاب والذي يصب في مصلحة الحق الفلسطيني كما السوري.

وفي نهاية اللقاء قدمت صابرين دياب منسقة اللجنة الشعبية للدفاع عن سورية درعاً للسفير الروسي باسم اللجنة تقديراً لجهود السفارة في دعم الحق الوطني الفلسطيني.

وضم الوفد إضافة إلى صابرين عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكي ورئيس الحركة الأسيرة في الأراضي المحتلة عام 1948 منير منصور وعدداً من القياديين والكتاب والمثقفين الفلسطينيين.