شركة زيوت حماة: تطوير وتحسين المنتجات بأيد وكوادر وطنية ساهمت بزيادة الإنتاج وتسويقه

حماة-سانا

رغم ظروف الحرب الارهابية والإجراءات القسرية الغربية أحادية الجانب ضد سورية إلا أن كوادر شركة زيوت حماة تحدوا الصعوبات مؤكدين اصرارهم على مواصلة العمل لضمان استمرار عجلة الإنتاج بالدوران.

ويوضح مدير عام الشركة المهندس عبد المجيد قلفة في تصريح لنشرة سانا الاقتصادية أن الشركة تعمل على زيادة الطاقة الإنتاجية للمعمل من خلال المشاريع الاستثمارية التي سيتم تنفيذها وهي فك ونقل وتركيب وتشغيل حلاقات من معمل عين التل في محافظة حلب إلى شركة الزيوت بحماة حيث يجري نقل 6 حلاقات 2 منها حلاقة أولى و4 حلاقة ثانية بالتزامن مع تواصل عمليات تسويق بذور القطن من محلجي العاصي ومحردة وبكمية تجاوزت 1000طن.

من جانبه بين مدير الإنتاج المهندس ماهر براقي أن الكفاءات الوطنية في الشركة أثبتت قدرتها على مواجهة تحديات ملحة حيث نجح العمال في تصميم العديد من البكر والغامات والمحاور والقطع الميكانيكية للعديد من آلات أقسام المعاصر والحلاقات.

وأوضح براقي أن تكلفة إنجاز أي قطعة من المحاور أو البكر أو الغامات وحتى المسننات أقل بأضعاف مضاعفة عن سعرها الحقيقي في الأسواق إضافة إلى لف محركات كهربائية باستطاعات مختلفة وإصلاح حلزونات لنقل بذور القطن وتأهيل فارزات بذور القطن والبالغ عددها 4 فارزات حيث تم تبديل الشبكات الداخلية المعدنية إضافة إلى إصلاح الشوابك ويكون بذلك قد تمكن العامل بخبرته المحلية والمتميزة من سد الفجوة التي سببها نقص العمال من جهة وغياب الخبرات الأجنبية ونقص القطع التبديلية من جهة أخرى والتي كانت تستورد من الخارج كما ساهم في إعادة دوران عجلة الإنتاج الوطني.

فيما لفت المهندس كاظم عبد المولى مدير فني إلى أن هناك إقبالا كبيرا على زيت بذور القطن ولا سيما بعد التحسينات التي تم إدخالها مؤخرا وتنفيذ خط إزالة رائحة لمختلف أنواع الزيوت بتكلفة ما يقارب 90 مليون ليرة مبينا أهمية هذه الخطوة لتحسين نوعية منتج زيت بذور القطن وسد جانب من احتياجات المستهلكين من تلك الزيوت والعمل على استقرار أسعاره وتوفيره للمواطنين من خلال جهات القطاع العام حيث يتم التوزيع من خلال المؤسسة السورية للتجارة والمؤسسة الاجتماعية العسكرية والصالات الموزعة في جميع المحافظات التابعة لوزارة الصناعة.

وأشار ماهر العمر رئيس اللجنة النقابية في الشركة إلى أن هناك العديد من المزايا العمالية والحوافز الإنتاجية التي يحصل عليها عمال الشركة ولا سيما الطبابة الصحية حيث يوجد طبيب في الشركة يقوم بالتواصل الدائم مع العمال وأيضا منح اللباس العمالي الصيفي والشتوي إضافة إلى النقل المجاني ومنح الحوافز الإنتاجية المرتبطة بالإنتاج والتي تتراوح ما بين 20 و45 ألف ليرة ووفق مواقع العمل فضلا عن منح العاملين صفيحة زيت بذور قطن وبوزن 16 كغ لكل عامل بسعر التكلفة.

ويبلغ عدد عمال الشركة حاليا 138 عاملا وعاملة.

سهاد حسن

نشرة سانا الاقتصادية

انظر ايضاً

أكثر من 982 مليون ليرة زيادة في مبيعات زيوت حماة خلال خمسة أشهر مقارنة بالفترة المماثلة من العام الماضي

حماة-سانا سجلت شركة زيوت حماة خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الحالي زيادة في المبيعات …