الجيش يقضي على إرهابيين يتحصنون بحي الوعر ويحبط بالتعاون مع أبناء العشائر هجوما إرهابيا على أنابيب للنفط بديرالزور-فيديو

محافظات-سانا

وجهت وحدات من الجيش والقوات المسلحة ضربات مركزة ضد بؤر التنظيمات الإرهابية التكفيرية في حي الوعر وقضت على العديد من الإرهابيين ودمرت عدة آليات لهم بريف حمص الشمالي والشرقي.

وافاد مصدر عسكري لـ سانا بأن وحدات من الجيش “قضت على عدد من أفراد التنظيمات الإرهابية التكفيرية كانوا يتحصنون في الجزيرة السابعة وطلعة راكان وشارع الخراب بحي الوعر” على الأطراف الغربية لمدينة حمص حيت يتواجد إرهابيون تكفيريون يعتدون على أهالي الحي والأحياء السكنية المجاورة.

وأضاف المصدر إن وحدة من الجيش “أوقعت العديد من الإرهابيين قتلى ومصابين خلال عملية ضد أحد أوكارهم في قرية الغجر في الرستن” شمال مدينة حمص حيث يتحصن إرهابيون من جبهة النصرة وما يسمى فيلق حمص وكتائب الفاروق ويرتكبون جرائم بحق الأهالي والقرى والمزارع المحيطة بها.

ولفت المصدر الى ان وحدات من الجيش والقوات المسلحة دكت خلال عمليات مكثفة تجمعات التنظيمات الإرهابية التكفيرية “وقضت على العديد من أفرادها في قريتي أم صهيريج وسلام شرقي” وذلك بعد يوم من مقتل وإصابة العشرات من الإرهابيين في قرية الطفحة شرق مدينة حمص بنحو 70كم.

وكانت وحدات من الجيش أردت أمس قتلى بين صفوف إرهابيي داعش ودمرت الياتهم خلال عملياتها المتواصلة في ملاحقة فلوله في محيط حقل آبار الشاعر وبمحيط استراحة القبب بقرية الطيبة شرق مدينة تدمر.

وأشار المصدر إلى أن وحدة من الجيش والقوات المسلحة “دمرت عدة آليات وأوكار للإرهابيين وأردت أعدادا منهم قتلى ومصابين في مزرعة الهلالية وحارة البدو في قرية أم شرشوح” شمال غرب مدينة حمص بنحو 18 كم والتي تعرضت الكنيسة القديمة الموجودة في القرية للتخريب والنهب من قبل أصحاب الفكر التكفيري بعد أن هجروا سكانها.

وبين المصدر أن عددا من الإرهابيين “سقطوا قتلى ومصابين خلال تصدي وحدات من الجيش لمحاولتهم التسلل من قرية عين حسين باتجاه قرية عين الدنانير” شمال شرق حمص بنحو 25 كم.

إلى ذلك اعترفت التنظيمات الارهابية التكفيرية على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل عدد من أفرادها بينهم “أيمن إسماعيل ومحمد عبد الواحد شيخ السوق وحسين مروان العلي” في حي الوعر ومنطقة الحولة بريف حمص.

الجيش بالتعاون مع أبناء العشائر يحبط هجوما إرهابيا على مستودعات وأنابيب للنفط في ريف دير الزور

أوقعت وحدات من الجيش والقوات المسلحة قتلى ومصابين بين صفوف تنظيم /داعش/ الارهابي وأحبطت بالتعاون مع أبناء العشائر هجوما إرهابيا على مستودعات ونقاط عسكرية وأنابيب للنفط فى ريف دير الزور.

1وأكد مصدر عسكري فى تصريح لـ سانا “سقوط أعداد من ارهابيي /داعش/ بين قتيل ومصاب خلال عمليات نوعية نفذتها وحدات من الجيش ضد تجمعاتهم في قرية المريعية” الواقعة شرق مدينة دير الزور بنحو 10 كم.

وأشار المصدر الى أن عمليات الجيش طالت أوكارا لتنظيم /داعش/ والياته فى منطقة حويجة صكر على أطراف مدينة دير الزور وأسفرت عن تدمير عدد من الياته بما فيها من اسلحة وذخيرة ومقتل وإصابة العديد من أفراده بعضهم من جنسيات أجنبية كما قضت على آخرين في الجبيلة والحويقة والرصافة والعرفة ومن بين القتلى التونسى براء أبو حمزة وعبد الرزاق صبحي و خليل حسن الجاسم وباسل صفوان وعزيز عزاوي وخضر حسان مناور.

إلى ذلك أكد المصدر العسكري أن “وحدات من الجيش تصدت بالتعاون مع الأهالي الشرفاء من قبيلة الشعيطات لهجوم إرهابي شنه إرهابيو /داعش/ على الخط الغربي وخط التيم ومستودعات قرية عياش ومعابر قرية البغيلية واحدى النقاط العسكرية وقضت على العشرات منهم ودمرت عدداً من العربات المزودة برشاشات مختلفة وعربتين مصفحتين”.

1وكانت وحدات من الجيش أحبطت امس الاول هجوما ارهابيا من قبل إرهابيي /داعش/ على مستودعات للمحروقات شرق قرية عياش الواقعة على بعد 10 كم عن مركز مدينة دير الزور.
من جهة أخرى نقل مراسل سانا في دير الزور عن مصدر في المحافظة أن وحدات من الجيش والقوات المسلحة قضت بالتعاون مع أبناء عشائر دير الزور على أعداد كبيرة من أفراد تنظيم /داعش/ شنوا هجوما ارهابيا على محطة إرسال الإذاعة والتلفزيون في تل الحجيف بريف دير الزور الغربي.

وأضاف المصدر: إن وحدات من الجيش مع أبناء العشائر أردت أعدادا من إرهابيي تنظيم /داعش/ قتلى ومصابين خلال محاولتهم الهجوم على نقطة عسكرية في منطقة التيم على بعد 10 كم قرب الطريق الدولي غرب مدينة دير الزور.

ويعمد تنظيم /داعش/ الارهابي الى سرقة النفط من الابار السورية وبيعه في الأسواق العالمية عن طريق وسطاء أتراك لتمويل أعماله الاجرامية بدعم من نظام أردوغان الذي يتجاهل توصيات مجلس الأمن الدولي والقاضية بمنع الاتجار بالنفط مع التنظيمات الارهابية.

إرهابيو داعش يفجرون تكية الراوي في حي الشيخ ياسين بدير الزور

من جهة أخرى وفي سلسلة اعتداءاتهم الممنهجة لتدمير الهوية الحضارية والتراث والمقدسات والآثار الاسلامية والمسيحية في سورية فجر إرهابيو تنظيم داعش اليوم تكية الراوي في حي الشيخ ياسين بمدينة دير الزور.

1وذكرت مصادر أهلية لمراسل سانا أن إرهابيي داعش قاموا بتفخيخ مبنى التكية التي يزيد عمرها على قرن ونيف بكمية من المتفجرات ما أدى إلى تدمير المبنى بشكل كامل.

ويعود تاريخ تشييد التكية التي بناها الشيخ أحمد الراوي إلى عام 1886 م وكانت مركزا للعلم والعبادة.

وفي الحادي والعشرين من أيلول الماضي فجر إرهابيو داعش كنيسة شهداء الأرمن في حي الرشدية بمدينة دير الزور التي تضم رفات العديد من شهداء المجزرة الأرمينية التي راح ضحيتها  5ر1 مليون أرميني على يد العثمانيين عام 1915/.

وينتشر في دير الزور وريفها إرهابيون من تنظيم داعش الذين يرتكبون أبشع المجازر الوحشية ويفرضون أفكارا تكفيرية ظلامية على الاهالي بالاعتماد على مرتزقة متطرفين قدموا من مختلف أصقاع الأرض.

عمليات دقيقة ومركزة للجيش في ريف إدلب 

وتواصل وحدات الجيش ضرباتها النارية المكثفة على معاقل التنظيمات الإرهابية في ريف إدلب وشل تحركاتهم وفصل خطوط إمدادهم القادمة من الإراضي التركية عبر سلسلة من العمليات الدقيقة والمركزة.

وذكر مصدر عسكري لـ سانا أن عمليات الجيش المستمرة في منطقة أبو الضهور شرق إدلب بحوالي40 كم “أسفرت عن مقتل وإصابة العديد من الإرهابيين في قريتي الهوتي وقرع الغزال” حيث تنتشر تنظيمات إرهابية تكفيرية قامت بتهجير قسم كبير من الأهالي وتدمير منازلهم تحت مسميات تكفيرية ظلامية.

وفي الريف الغربي من محافظة إدلب نفذت وحدات الجيش عمليات مباغتة ونوعية ضد أوكار ومعاقل التنظيمات الارهابية في سلسلة جبال الزاوية لاقتلاع جذور الإرهاب المتمثل بتنظيم /جبهة النصرة/ وغيرها من التنظيمات التكفيرية التي تعتدي على الأهالي وتبث فكرها الظلامي التكفيري بدعم كامل من نظام أردوغان.

وأوضح المصدر أن وحدة من الجيش والقوات المسلحة “قضت على العديد من الإرهابيين وأصابت آخرين منهم في كفرشلايا” الواقعة بأقصى الشمال الغربي من جبل الزاوية والتي تعد أهم مراكز عبور الإرهابيين باتجاه قرى جبل الزاوية وحلقة الوصل بين القرى والجزء الغربي من محافظة إدلب.

وأضاف إن وحدات الجيش “ألحقت خسائر فادحة في صفوف التنظيمات الإرهابية المسلحة خلال عمليات مركزة نفذتها بمحيط جبل الأربعين” الذي يقع في منطقة مرتفعة ويشرف على مساحة واسعة من سهول أريحا وإدلب.

وأشار المصدر الى أن وحدات الجيش “وجهت ضربات محكمة على أوكار التنظيمات الإرهابية في قرية بكسريا بجسر الشغور أسفرت عن مقتل وإصابة العديد من الإرهابيين” لافتا الى “إيقاع آخرين منهم قتلى ومصابين في قرية قرفايا”.

وأمس دمرت وحدات الجيش عددا من معاقل ومقرات التنظيمات الإرهابية في ريف إدلب الشرقي والجنوبي والغربي ومحيط مدينة إدلب وأوقعت في صفوفها العديد من القتلى بعضهم من جنسيات ليبية وجزائرية.

الجيش يكثف عملياته ويقضي على العديد من الإرهابيين ويدمر آلياتهم في درعا وريفها

كثفت وحدات من الجيش والقوات المسلحة عملياتها العسكرية في درعا وريفها وقضت على العديد من المرتزقة الإرهابيين المدعومين بشكل مباشر من حكومة الاحتلال الإسرائيلي ومن نظام أردوغان الإخواني وأنظمة خليجية.

وأفاد المصدر أن وحدات الجيش قضت على عدد من إرهابيي التنظيمات التكفيرية في حي المنشية ومحيط بناء الإعلاميين وجنوب ثانوية البنين بدرعا البلد بعد يوم واحد فقط من توجيه ضربة محكمة إلى أوكارهم قرب مقبرة العباسية أسفرت عن مقتل واصابة عدد كبير منهم وتدمير ثلاثة مرابض هاون ومربض لمدفع جهنم كانوا يستخدمونها للاعتداء على الأهالي وتدمير البنى التحتية في درعا البلد.

وأضاف المصدر ان وحدات الجيش قضت على العديد من الإرهابيين ودمرت أدوات إجرامهم في بلدة عتمان التي تشهد عمليات متواصلة من وحدات الجيش لفك الحصار عن الأهالي وتضييق الخناق على التنظيمات الارهابية التي تتخذ من البلدة الواقعة على بعد 4 كم شمال مدينة درعا منطلقا للاعتداء على أحياء المدينة الآمنة كما أردت وحدات الجيش عدداً آخر من الإرهابيين قتلى ومصابين في داما بمنطقة اللجاة وهمان جنوب شرق المسمية بريف درعا.

وكانت وحدات الجيش دمرت أمس آليتين بمن فيهما من ارهابيين على الطريق الترابي بين عتمان وطفس التابعة لناحية مزيريب جنوب درعا.

وفي داعل شمال درعا بـ 14 كم دمر الجيش سيارتين تابعتين للتنظيمات التكفيرية وعطب عددا آخر وأوقع في صفوف الإرهابيين قتلى ومصابين وفق المصدر العسكري.

وتتابع وحدات الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية القضاء على أفراد التنظيمات الارهابية التكفيرية التى تنتشر فى درعا وريفها وتنضوي بأغلبها تحت زعامة “جبهة النصرة” المدرجة على لائحة الإرهاب الدولية والتي يتلقى أفرادها المرتزقة من مختلف الجنسيات التمويل والتسليح من أنظمة اقليمية وخليجية تدعم الأفكار التكفيرية المتطرفة.

انظر ايضاً

العثور على مقر لمتزعمي تنظيم (جبهة النصرة) الإرهابي على طريق حلب إعزاز-فيديو

حلب-سانا ضبطت وحدات من الجيش العربي السوري خلال أعمال تمشيط القرى المحررة في ريف حلب …