الشريط الأخباري

بيوتروفسكي: علماء سوريون وروس سيقدمون اقتراحاً لليونيسكو بشأن ترميم آثار تدمر

موسكو-بطرسبورغ-سانا

أعلن المدير العام لمتحف الأرميتاج الروسي ميخائيل بيوتروفسكي أن علماء من روسيا وسورية يتعاملون عن كثب مع قضية الحفاظ على المواقع الأثرية في تدمر سيرسلون اقتراحاً إلى منظمة اليونيسكو بتشكيل لجنة علمية لترميم وإحياء هذا الموقع الثقافي للتراث العالمي في تدمر.

وخلال مناقشة دولية مفتوحة نظمها متحف الأرميتاج الوطني بالتعاون مع معهد تاريخ الثقافة المادية التابع لأكاديمية العلوم الروسية اليوم في بطرسبورغ حول موضوع “مشاكل الحفاظ على موقع التراث العالمي لليونيسكو والمعالم الأثرية لمدينة تدمر” قال بيوتروفسكي: “سوف نطلب من اليونيسكو إنشاء لجنة علمية لترميم وإعادة إعمار وإحياء تدمر وهذا أحد تقاليد المنظمة”.

وأضاف بيوتروفسكي “إن التوصيات التي ستصل إليها هذه المناقشات سوف تشير إلى ضرورة استخدام سنوات الخبرة الطويلة لليونيسكو في جميع الأعمال المتعلقة بتدمر وتنسيق جميع هذه الأعمال مع الحكومة السورية والرأي العام السوري ومع الاستخدام الأوسع للجيل الجديد من القدرات التقنية بحيث تجري جميع الإجراءات المتعلقة بالترميم وإعادة الإعمار في البداية على نماذج موضوعة بواسطة الكمبيوتر”.

ولفت بيوتروفسكي إلى أنه بناء على اقتراح نائب مدير معهد التاريخ والثقافة التابع لأكاديمية العلوم الروسية ناتاليا سولوفيفا ستتضمن الوثيقة النهائية أيضاً اقتراحا لإنشاء نظام عالمي لمراقبة حالة الآثار باستخدام صور مفصلة وإنشاء نماذج ثلاثية الأبعاد للآثار الثقافية على غرار نموذج ثلاثي الأبعاد لمدينة تدمر.

وقبل استعادة الجيش العربي السوري السيطرة على مدينة تدمر في الـ 3 من تموز عام 2017 تعرضت المدينة الأثرية لسلسلة من الاعتداءات ارتكبها إرهابيو “داعش” حيث حطموا تمثال أسد اللات وقوس النصر ومعبد بل وثمانية تماثيل وجدت في مدافن تدمرية وغيرها الكثير وحولوا متحف تدمر الوطني إلى سجن وما تسمى محكمة شرعية وارتكبوا جريمة قتل عالم الآثار وابن تدمر خالد الأسعد والتي لاقت تنديداً من منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم “يونيسكو”.

انظر ايضاً

رحالة تشيكي: سورية موطن الجمال والأمان

براغ-سانا أكد الرحالة التشيكي لاديسلاف كالوس أن سورية ستبقى موطن الجمال والأمان والازدهار بالرغم من …