الشريط الأخباري

(اللواء عربي سوري من الأزل إلى الأبد).. تجمع وطني بجامعة حلب في ذكرى جريمة سلخ لواء اسكندرون

حلب-سانا

في الذكرى الـ 81 لجريمة سلخ لواء اسكندرون عن الوطن الأم سورية نظمت الجمعية الخيرية لأبناء لواء اسكندرون العربي السوري السليب بالتعاون مع جامعة حلب تجمعا وطنيا استنكارا للجريمة بعنوان “اللواء عربي سوري.. من الأزل والى الأبد.. العودة للوطن” وذلك في ساحة الجامعة.

المشاركون في التجمع أكدوا أن اللواء السليب باق في الوجدان السوري وجزء لا يتجزأ من الأرض السورية مطالبين بعودة اللواء ودحر الاحتلالين التركي والأمريكي من الأراضي السورية.

وأكد أمين سر الجمعية جمال نسلة لمراسلة سانا أهمية هذه الفعالية الوطنية للمطالبة بدحر العدوان التركي من لواء اسكندرون الذي سلخ عنوة عن سورية بعد تآمر القوات الفرنسية مع القوات التركية لتزوير الحقائق حيث سلخ اللواء بتاريخ 29-11-1939.

ومن كوادر جامعة حلب اكد الدكتور محمد دواليبي أن المستعمر يحاول محو ذاكرتنا الجغرافية للتخلي عن أرضنا واليوم نستذكر هذه الجريمة الأليمة التي سلب فيها هذا المستعمر أرض أجدادنا في اللواء.

وأوضحت الدكتورة عناية علي من أعضاء جمعية أبناء لواء اسكندرون العربي السوري السليب أن هدف الفعالية اليوم إيصال رسالة للعالم كله بأنه لن يموت حق وراءه مطالب ولا سيما أن اللواء السليب سلخ غدرا مؤكدة المطالبة الشعبية باستعادته وطرد المحتل منه.

ومن أبناء لواء اسكندرون السليب أكد الدكتور محمد علي أهمية هذا التجمع رفضا لجميع أنواع الاحتلال وللمطالبة بعودة جميع الأراضي المغتصبة فيما أوضح المحامي يامن نزهة من أبناء لواء اسكندرون أن اللواء لن يمحى من الذاكرة السورية مهما طال الزمن وأن مصير الاحتلال إلى زوال لا محالة.

واستنكر عدد من طلاب جامعة حلب سلخ لواء اسكندرون من قبل الاحتلال التركي عن الأرض السورية مؤكدين أن اللواء سيبقى سورياً رغم أنف المحتل.

وأكد سليم حاج حسين من أعضاء فرع اتحاد الطلبة بالجامعة أن هذه الفعالية تؤكد أن لواء اسكندرون هو قطعة من الوطن وسيبقى عربياً سورياً.

انظر ايضاً

معرض فني إحياء لذكرى سلخ لواء اسكندرون-فيديو

حلب-سانا احتضنت كلية الفنون الجميلة والتطبيقية في جامعة حلب اليوم معرضاً فنياً إحياء لذكرى سلخ …