الشريط الأخباري

الحزب الاتحادي الديمقراطي المصري يطالب برفع الإجراءات القسرية الغربية أحادية الجانب المفروضة على سورية

القاهرة-سانا

طالب الحزب الاتحادي الديمقراطي المصري بوقفة عربية ودولية جادة لرفع الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب المفروضة من الولايات المتحدة والدول الغربية ضد سورية.

وقال رئيس الحزب حسن ترك في تصريح لمراسل سانا بالقاهرة.. إن “واشنطن لا تزال تمارس غطرستها وسط صمت دولي.. وهذا الصمت يدفعها الى ممارسة المزيد من الهيمنة” مؤكدا أنه يجب أن تكون هناك وقفة جدية ضد تلك الممارسات والسياسات التي تنتهجها الإدارة الأمريكية والدول الغربية ضد العالم وسورية بوجه خاص.

وأشار ترك إلى أن سورية تعرضت خلال السنوات الماضية إلى مؤامرات أمريكية وصهيونية تهدف إلى فرض السيطرة على قرارها السيادي حيث عملت واشنطن على صنع ودعم التنظيمات الإرهابية لتنفيذ عملياتها الإجرامية على الأراضي السورية مشددا على أن الانتصارات التي حققها الجيش العربي السوري على تلك العصابات الإرهابية شكلت ضربة كبرى ضد المخطط التآمري الصهيوني الأمريكي وهو ما دفع واشنطن وحلفاءها إلى استخدام الإجراءات الاقتصادية ضد الدولة السورية بشكل مخالف للشرعية الدولية.

وأكد ترك أن الشعب السوري استطاع أن يكشف الوجه الحقيقي للسياسة الأمريكية وأن يحقق انتصارات على كل مخططاتها موضحا أن كل الإجراءات الاقتصادية القسرية لن تؤثر في إرادة وعزيمة هذا الشعب الصامد وسورية قادرة على استكمال الانتصارات رغم العقوبات.

انظر ايضاً

حزب مصري:انتصارات الجيش السوري أفشلت المخططات الصهيونية الأمريكية

القاهرة-سانا أكد رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي المصري حسن ترك أن الانتصارات التي يحققها الجيش العربي …