الشريط الأخباري

مهرجان القصة السنوي في طرطوس يبدأ فعالياته بإعلان أسماء الفائزين في مسابقة القصة القصيرة للشباب

طرطوس-سانا

انطلقت في صالة المركز الثقافي العربي بمدينة طرطوس اليوم فعاليات مهرجان القصة السنوي الذي تقيمه مديرية الثقافة بالمحافظة على مدى أربعة أيام بمشاركة مجموعة من الأدباء والكتاب.

وأوضح مدير ثقافة طرطوس كمال بدران في تصريح صحفي أن المهرجان هذا العام يتميز بإعلان نتائج مسابقة القصة القصيرة الموجهة لفئة الشباب والتي أطلقت الشهر الماضي، إضافة إلى إقامة ورشة عمل خاصة في فن كتابة القصة القصيرة للمشاركين في اليوم الرابع والأخير من المهرجان.

الأديب غسان ونوس عضو لجنة التحكيم في مسابقة القصة القصيرة أوضح في تصريح لـ سانا أن المسابقة هي تحفيز لأصحاب المواهب الشابة لإبراز مواهبهم واصفا المشاركات بشكل عام بالجيدة والمبشرة وإن اختلفت في مستوياتها وأنها تظهر رصد المشاركين للحالات التي يعيشها السوريون إضافة إلى الاهتمام باللغة التي هي عماد الأدب.

بدورها ذكرت الكاتبة ضحى أحمد عضو لجنة التحكيم أن المسابقة مهمة نظراً لأهمية المشاركات والتجديد بالأفكار المطروحة فيها وتنوع أساليب الشباب بين الجيد والجيد جدا إضافة إلى كونها تظاهرة ثقافية تأخذ بيد الشباب إلى الطريق الصحيح في مجال كتابة فن القصة.

ومن لجنة التحكيم بينت الكاتبة بلسم محمد أن المسابقة التي شارك فيها نحو 26 مشاركا جذبت شبابا وبأعمار صغيرة لخوض هذه التجربة التي تميزت بجودة نتاجات المشاركين ومواهبهم، داعية لإيلاء فن القصة القصيرة بين جيل الشباب اهتماما.

المشاركة رغد جديد من اللاذقية والحائزة على المرتبة الأولى عن قصتها (كمان وسيارة ومدينة) تلخص قصتها حياة عائلة وكيف كان تأثير الحرب ووباء كورونا على حياتها وذاكرتها معربة عن سعادتها بالحصول على الجائزة وسط منافسة أقرانها من الشباب والشابات والذين يحظى فن القصة بمكانة أثيرة لديهم لأنهم يحملون الرغبة والدافع لتطويرها.

عمار حسن من طرطوس الحائز على المرتبة الثانية عن قصته (يوم آخر) سلط الضوء من خلالها على أهمية وضع هدف ما في حياة كل منا والسعي لتحقيقه، مؤكداً أهمية المسابقة لتشجيع الشباب وصقل مهاراتهم وإغناء موهبتهم.

رشيق سليمان الحاصل على المرتبة الثالثة مناصفة مع نور نصرة اعتبر المسابقة مساهمة فعالة في تحريك الحالة الثقافية مبينا أنه حكى عبر قصته (سأقطف القمر) الأحلام المفقودة بسبب الحرب التي نتعرض لها.

وقدم مجموعة من الكتاب خلال الفترة المسائية للمهرجان مجموعة من إبداعاتهم الأدبية فقرأت نجود حسين نصا شعريا إضافة إلى قصة بعنوان (سرو وصفصاف) عبرت فيها عن التمازج بين البشر والطبيعة.

كما تضمن المهرجان حفلا موسيقيا لأساتذة المعهد العربي للموسيقا بطرطوس.

انظر ايضاً

انعكاس الواقع في مهرجان للقصة بجرمانا

ريف دمشق-سانا أقام فرع ريف دمشق لاتحاد الكتاب العرب بالتعاون مع المحطة الثقافية في جرمانا …