الشريط الأخباري

مشاتل بلدة الطيبة.. وجهة الراغبين بتزيين بيوتهم بالورود والأزهار

درعا-سانا

معارض للزهور والورود تنتشر على الطريق الواصل بين بلدة الطيبة وبلدتي الجيزة وأم المياذن وتتنافس بين بعضها بطريقة تنسيقها لنباتاتها وزركشتها بألوان وأشكال تبهج النفس وتسكن الروح وتغري الناظر وعابر السبيل بحيث تدفعه لاقتناء ما يزين به داره وحديقته.

أحد أصحاب المشاتل محمود الزعبي بين لـ سانا سياحة ومجتمع أن النساء يتصدرن الشرائح الأكثر إقبالاً على اقتناء الشتلات الزراعية والتي تحقق فوائد صحية وتمنح المنازل ومختلف المرافق بعداً جماليا مبيناً أن أفضل مواسم إنتاج الاشتال في الربيع في حين تسقى النباتات وفق نظام يومي على فترتين صباحاً ومساءً.

وقال “أربي نباتات الزينة وأهتم بالشتول كما أربي أولادي” مبيناً أن الرعاية تستمر حتى تأخذ الشتول والنباتات شكلها الجمالي المعبر عن حضارة البلدة وطيبة الأهل.

أحد عمال المشاتل أشار إلى أن عمله مكنه من اكتساب خبرات وظفها إضافة إلى عمله في المشتل في تنسيق الحدائق الخاصة والعناية بها.

رئيس مجلس بلدة الطيبة ماريا الزعبي ذكرت أن البلدة تحوي نحو 23 مشتلاً لنباتات الزينة والورود لافتة إلى أن المشاتل ساهمت في زيادة المساحات الخضراء في البلدة وأمنت فرص عمل للعديد من المواطنين.

وبينت أن الزهور التي تحويها المشاتل تتنوع بين الفل والياسمين والجوري ومنها موسمي ومنها دائم مؤكدة أن مجلس البلدة يدعم أصحاب المشاتل في مجال تأمين مياه الري.

قاسم المقداد

انظر ايضاً

مشاتل بلدة الطيبة.. وجهة الراغبين بتزيين بيوتهم بالورود والأزهار

تصوير: ضياء الدين السعيد