بمشاركة 97 طالباً متفوقاً.. اتحاد الطلبة يفتتح ملتقى (طموحك تميز) للتفوق الجامعي بكلية الهندسة المدنية بجامعة دمشق

دمشق-سانا

تحت عنوان “طموحك تميز” افتتح الاتحاد الوطني لطلبة سورية على مدرج كلية الهندسة المدنية بجامعة دمشق مساء اليوم ملتقى التفوق الجامعي بمشاركة 97 طالبا وطالبة من المتفوقين في الجامعات الحكومية بمختلف الاختصاصات.

ويهدف الملتقى الذي يستمر ثلاثة أيام إلى تسليط الضوء على الطلاب المتميزين وجعلهم أمثلة نموذجية إيجابية في المجتمع والتعرف على عوامل التفوق وإبراز الخصائص المرافقة له وكذلك التعرف على التحديات التي واجهت المتفوقين وأساليب التغلب عليها وعرض لنماذج تفوق استثنائية تشكل مدخلا للعديد من الطلاب لعدم الركون إلى الظروف واعتبارها حواجز ومعوقات للعمل والإنجاز إضافة إلى توفير الظروف المناسبة لهذه الفئة من الطلاب وتشجيعهم ورعايتهم للاستمرار في تفوقهم وإيقاظ وتشجيع روح الإبداع والابتكار لدى الطلاب.

وأكدت دارين سليمان رئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية في كلمة لها خلال الافتتاح أن الملتقى يأتي في إطار دعم الاتحاد لشريحة الطلبة المتميزين والمتفوقين وتكريمها ورعايتها لمتابعة تحصيلها العلمي معربة عن أملها بالوصول إلى مخرجات عالية المستوى باعتبار أن المشاركين هم نخبة المتفوقين الحاصلين على جائزة الباسل للتفوق الدراسي طيلة سنوات دراستهم الجامعية وأغلبهم طلاب “ماجستير ودكتوراه” ولديهم أفكار بحثية ومبادرات يمكن الاستفادة منها .

وفي لقاءات مع سانا لفت عماد العمر عضو المكتب التنفيذي في الاتحاد إلى أهمية التركيز على التفوق كعنصر معنوي يحفز الطلاب على الاجتهاد في الدراسة مبينا أن الملتقى سيتضمن جلسات حوارية للاستفادة من تجربة الطلاب خلال حياتهم الجامعية لتقييم الواقع التعليمي والتحصيل العلمي في الجامعات ووضع الآليات التي تضمن استدامة العلاقة ما بين الاتحاد والطلاب المتفوقين لمتابعة رعايتهم ودعم مشاريعهم.

واعتبر الطالبان بشار حسين جمعة من كلية الحقوق بجامعة البعث وخالد عبيد من كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية فرع جامعة دمشق بالسويداء أنه إتاح المجال أمام الشريحة المتفوقة من الطلاب للحوار واللقاء مع أصحاب القرار ووضع خطط مستقبلية تتعلق بالتعليم العالي إضافة إلى أنه خطوة لتحفيز وتشجيع الطلبة للتفوق والتميز.

ورأت الطالبة جودي إبراهيم من كلية الهندسة البيتروكيميائية بجامعة الفرات فرع دير الزور أن الملتقى يشكل تكريما وتتويجا وخلاصة قيمة لنهاية مرحلتها الجامعية حيث أنه يمكن لأي طالب أن يصل لهذا التفوق طالما أمتلك الطموح وعمل بجهد.

ومن كلية العلوم “قسم الرياضيات” بجامعة حماة أشارت الطالبة جيما مرهف إسبر إلى أن النجاح والتميز شيء جميل جدا ومحطة مهمة في الحياة بينما أكدت الطالبة انتصار القاضي من كلية التربية “إرشاد نفسي” فرع جامعة دمشق في درعا أهمية الملتقى لجهة تبادل الخبرات مع زملائها في المحافظات واعتبرت أن الطموح لا يتوقف.

ويناقش المشاركون في الملتقى على مدى عدة جلسات محاور تشمل التميز والإبداع وكذلك العلاقة التبادلية بين الإبداع والبحث العلمي والدعم اللوجستي والفني المتعلق بتقنيات التعليم والمخابر ولوازم التعليم والتدريب إضافة إلى المناهج الدراسية ونمطية التعليم التقليدي وطرائق التدريس والتدريب والتأهيل والحياة الجامعية من حيث المهارات والخبرات والمعارف و دور المؤءسسات الوسيطة في رعاية التفوق و التمكين الاقتصادي للمتفوقين وتأمين فرص العمل الملائمة لهم.

هيلانه الهندي

انظر ايضاً

فريق وطني متخصص في تيسير وإدارة جلسات الحوار في ختام دورة تدريبية لاتحاد الطلبة

دمشق-سانا اختتمت مساء اليوم الدورة التدريبية التي نظمها المكتب التنفيذي للاتحاد الوطني لطلبة سورية بمشاركة …