الشريط الأخباري

مقتل 20 شخصاً جراء الإعصار غوني في الفلبين

مانيلا-سانا

أفادت إدارة الكوارث الفلبينية اليوم بمقتل 20 شخصاً جراء إعصار غوني الذي يعتبر الأكبر في العالم خلال العام 2020 وضرب بقوة جنوب البلاد.

ونقلت وكالة فرانس برس عن مصادر بالإدارة قولها إن ولايتي ألباي وكاتاندوانيس تعرضتا لدمار أكبر جراء الإعصار “بينما أوضحت السلطات المحلية أنه قتل في الأولى 14 شخصاً بينما لقي 6 آخرون مصرعهم في الثانية”.

وبلغت سرعة الرياح العاتية جراء الإعصار وهو العاصفة الـ 18 التي تضرب الفلبين هذا العام 310 كيلومترات في الساعة مترافقة بأمطار غزيرة ما تسبب بسقوط عدد من خطوط الكهرباء.

وذكر مدير الصليب الأحمر الفلبيني ريتشارد غوردون أنه “تم تدمير نحو 90 بالمئة من المباني في بعض المناطق التي تعرضت للإعصار مضيفاً “إننا في حالة رعب بسبب الدمار الذي أسفر عنه”.

وغادر مئات آلاف الأشخاص منازلهم ولا يزال الكثير منهم في مراكز إيواء بينما تحاول السلطات إعادة إمداد الكهرباء وخطوط الاتصالات والمواصلات.

وتشهد الفلبين نحو عشرين عاصفة مدارية وإعصاراً كل عام بينما أسفر إعصار هايان عام 2013 عن مصرع أكثر من 7300 شخص وخصوصاً في مدينة تاكلوبان وسط البلاد التي غمرتها أمواج عملاقة.

انظر ايضاً

مصرع 208 أشخاص على الأقل في إعصار الفلبين

مانيلا-سانا ارتفع عدد الضحايا جراء الإعصار راي الأشد الذي يضرب الفلبين هذه السنة إلى 208 …