الشريط الأخباري

حماة الديار من المواقع التي زارها الرئيس الأسد في جوبر: استلهمنا العزيمة من زيارته وزاد تصميمنا على الثبات في الدفاع عن سورية

دمشق-سانا

أكد جنود وصف ضباط وضباط الجيش العربي السوري وقوات الدفاع الشعبي المرابطون على خطوط النار في حي جوبر أن زيارة السيد الرئيس بشار الأسد لهم مع دخول العام الجديد زادت من تصميمهم على الاستمرار في معركة الدفاع عن سورية الأرض والشعب حتى تحقيق النصر على الإرهاب وأدواته التكفيرية.

3

وأوضح الجنود وصف الضباط والضباط أن زيارة الرئيس الأسد ليل أمس لهم شدت عزيمتهم وقوت من إيمانهم بقرب إسقاط مشروع العدوان الإرهابي على سورية وزادت من مساحة الأمل الكبيرة أصلا لديهم بأنهم سيحتفلون العام القادم في بيتوهم ومع عائلاتهم بعد أن يكونوا أدوا مهامهم في إعادة الأمن والأمان إلى ربوع سورية.

وتوجه أحد جنود الجيش إلى أبناء الشعب السوري بالقول “اطمئنوا فنحن بألف خير ومعنوياتنا ارتفعت بعد زيارة الرئيس الأسد لنا وعاهدنا أنفسنا بأن نعيد الأمن إلى جوبر في أقرب وقت”.

4

وقال أحد صف ضباط الجيش العربي السوري “إن زيارة الرئيس الأسد لنا ستكون حافزا من أجل تحقيق ما يرجوه ويأمله الشعب السوري في كل محافظات القطر منا وهو تحقيق الانتصار على الإرهاب”.

وقال صف ضابط آخر “إن معنوياتنا كانت عالية ولكن زيارة الرئيس الأسد لنا ونحن على الخطوط الأمامية في مواجهة الإرهاب زادت من هذه المعنويات ونعد أهلنا في كل سورية بأن النصر قريب”.

وقال أحد ضباط الجيش العربي السوري “إن وجودنا في جوبر هو من أجل الدفاع عن الحق واستعادة الكرامة لكل السوريين ونحن نعاهد قائدنا وشعبنا بأن نصل الليل بالنهار دفاعا عن وطننا وحتى دحر اخر إرهابي عن أرضنا”.2

وشدد الجنود وصف الضباط والضباط على أن غيابهم الموءقت عن أهلهم وعائلاتهم هو من أجل حماية مستقبلهم وتأمين حياة كريمة لهم وإعادة الفرح والبسمة إلى وجوههم لافتين إلى أنهم يستمدون العزيمة والأمل من أبناء هذا الشعب.

وقال أحد عناصر قوات الدفاع الشعبي “كان من المفترض أن أغادر في إجازة اليوم ولكن زيارة السيد الرئيس لنا أمس زادت من حماستي ومعنوياتي ولذلك قررت البقاء على خط النار في جوبر حتى تحريرها من دنس الإرهاب”.

وقال عنصر اخر من قوات الدفاع الشعبي “إن زيارة السيد الرئيس لنا ومشاركته لنا طعامنا ونحن على خط المواجهة مع الإرهابيين زادت من معنوياتنا من أجل تحقيق انتصارات جديدة”.

3

وقال أحد ضباط قوات الدفاع الشعبي “إن زيارة السيد الرئيس لنا أعطتنا القوة ومنحتنا جرعة إضافية من الثقة بالنصر على الإرهاب وإن شاء الله لن نهدأ ولن تغمض لنا عين حتى نعيد الأمان لسورية”.

وجدد الجنود وصف الضباط والضباط عهدهم ووعدهم لشعبهم ووطنهم بأن يبقوا صامدين على خطوط النار في جوبر وغيرها حتى دحر الإرهاب وعودة الأمن والأمان إلى كل شبر من تراب سورية.

4

وقالت إحدى الممرضات “إن زيارة الرئيس الأسد وحديثه معنا أعطانا دفعا معنويا كبيرا ككادر طبي وكجنود على الأرض وزاد من تصميمنا على أداء واجباتنا تجاه الجرحى مهما كانت الظروف”.

وكان الرئيس الأسد زار جنود وصف ضباط وضباط الجيش العربي السوري وقوات الدفاع الشعبي المرابطين على خطوط النار في حي جوبر مع دخول العام الجديد أمس وجال على العديد من النقاط والوحدات العسكرية التي تواجه التنظيمات الإرهابية المسلحة مشيدا بالبطولات التي يحققها جنودنا البواسل ومقدرا التضحيات التي يقدمونها.

وخاطب الرئيس الأسد جنود قواتنا المسلحة البواسل قائلا إذا كانت هناك مساحة من الفرح باقية في سورية فهي بفضل الانتصارات التي تحققونها في مواجهة الإرهاب وإن الأمل الأكبر هو بانتصار قواتنا المسلحة وكل من يقاتل إلى جانبها في معركتنا ضد الإرهاب.

انظر ايضاً

الرئيس الأسد لـ الكاثوليكوس آرام الأول: ما يميز الشعب السوري هو تجانسه في كلٍ واحدٍ على الرغم من اختلاف الأعراق والأديان

دمشق-سانا استقبل السيد الرئيس بشار الأسد الكاثوليكوس آرام الأول كشيشيان راعي الكنيسة الأرمنية في بيت …