الشريط الأخباري

الجيش يدك تحصينات الإرهابيين ويقضي على عشرات منهم بدرعاوإدلب

دمشق-سانا

نفذت وحدات من الجيش والقوات المسلحة سلسلة من الأعمال القتالية ضد أوكار وتجمعات التنظيمات الإرهابية التكفيرية المسلحة في عدد من المناطق أوقعت خلالها العديد من أفرادها قتلى ومصابين ودمرت أدوات إجرامها.

ضرب تحصينات وأوكار للتنظيمات الإرهابية التكفيرية في ريف درعا

فقد واصلت وحدات من الجيش والقوات المسلحة ضرب تحصينات وأوكار التنظيمات الإرهابية التكفيرية في ريف درعا وألحقت في صفوفها خسائر فادحة في الأفراد والعتاد.

وذكر مصدر عسكري لـ سانا أن وحدات من الجيش والقوات المسلحة وجهت ضربة محكمة بعد عمليات رصد لتحركات التنظيمات الإرهابية في الشيخ مسكين شمال درعا “أسفرت عن تدمير سيارة مزودة برشاش ثقيل ومقتل من بداخلها من إرهابيين” بعد أن دمرت لهم أمس عددا من الآليات بمن فيها من إرهابيين في بلدة إبطع الملاصقة للشيخ مسكين.

وأضاف المصدر إن وحدة من الجيش والقوات المسلحة “قضت على إرهابيين حاولوا الاعتداء على إحدى النقاط العسكرية في نامر من جهة بلدتي صورة وعلما “شمال شرق درعا بعد عمليات للجيش أمس في المنطقة أسفرت عن مقتل العديد من الإرهابيين الذين يقومون بتخريب المعالم الأثرية وتهريبها إلى الخارج عبر الحدود الأردنية والأراضي المحتلة.

وفي الزاوية الشمالية الشرقية لمحافظة درعا بين المصدر أن وحدة من الجيش نفذت عملية نوعية ضد أوكار التنظيمات الإرهابية “في بصر الحرير أوقعت خلالها العديد من افرادها قتلى ومصابين” حيث تتخذ التنظيمات الإرهابية من هضبة اللجاة القريبة أوكارا لها ومنطلقا للاعتداء على الأهالي ونهب أرزاقهم مستفيدة من وعورة المنطقة وطبيعتها الصخرية.

وأوضح المصدر أن وحدات الجيش “أوقعت العديد من الإرهابيين قتلى ومصابين في محيط بناء الكوابل وشمال معمل الجبس ودمرت عربة مصفحة على الطريق الشرقي لعتمان”.

وفي حي درعا البلد تابعت وحدات الجيش عملياتها الدقيقة “وأوقعت العديد من الإرهابيين قتلى ومصابين شرق بناء الكتاكيت وفي مبنى التدريب المهني على طريق السد”.

إلى ذلك أقرت التنظيمات الإرهابية التكفيرية بمقتل العديد من أفرادها في ريف درعا بينهم الإرهابيون “نضال صالح النصار ومالك علي القاعد وبلال الحمصي” خلال عمليات الجيش في زمرين بريف درعا.

القضاء على عشرات الإرهابيين بعضهم من جنسيات ليبية ويمنية بريف إدلب

في ريف إدلب نفذت وحدات من الجيش والقوات المسلحة سلسلة عمليات نوعية على معاقل التنظيمات الإرهابية وكثفت ضرباتها النارية على أوكارهم ونقاط إمدادهم.

وذكر المصدر أن وحدات من الجيش والقوات المسلحة قضت على أعداد من الإرهابيين بينهم متزعمون من جنسيات أجنبية في قرى “الكستن التحتاني وحراج الناجية وعين الباردة ومزرعة قطرون والبشيرية” في منطقة جسر الشغور غرب إدلب.

وأضاف المصدر إن عمليات الجيش في قرية البشيرية أسفرت عن “مقتل الإرهابي الملقب “عبد الواحد الضبع” والإرهابي الملقب “المعتصم بالله” وهو يمني الجنسية” حيث يتسلل إرهابيون مرتزقة من مختلف الجنسيات عبر الحدود التركية بدعم كامل من نظام أردوغان ويعيثون الخراب والدمار على الأرض السورية.

وفي منطقة جبل الزاوية لفت المصدر إلى أن وحدة من الجيش والقوات المسلحة وجهت ضربة مباشرة على أوكار التنظيمات الإرهابية “قضت خلالها على العديد من الإرهابيين في قرية إبلين بينهم الإرهابي الليبي الملقب “أبو الحارث” ودمرت لهم سيارة مزودة برشاش ثقيل “مشيرا إلى “سقوط العديد من الإرهابيين قتلى ومصابين في منطقة جبل الأكراد المحاذي لقرى ريف اللاذقية الشمالي”.

القضاء على العديد من أفراد التنظيمات الإرهابية التكفيرية في مزارع وقرى الغوطة الشرقية

في ريف دمشق نفذت وحدات من الجيش والقوات المسلحة سلسلة من الأعمال القتالية ضد أوكار وتجمعات التنظيمات الإرهابية التكفيرية المسلحة في الغوطة الشرقية أوقعت خلالها العديد من أفرادها قتلى ومصابين.

وذكرت مراسلة سانا الميدانية أنه تم تدمير أوكار للتنظيمات الإرهابية وتكبيدها خسائر فادحة في الأفراد والعتاد قرب مبنى المحكمة في حرستا وفي مدخل بلدة مسرابا إلى الجنوب الشرقي من حرستا.

كما شهدت مزارع وقرى منطقة دوما عمليات للجيش على محاور مزارع العب ومزارع الريحان أسفرت عن إيقاع العديد من الإرهابيين قتلى.

وفي مزارع حوش الأشعري وحمورة التابعتين لناحية كفربطنا في الغوطة الشرقية قضت وحدة من الجيش على “خالد الملق” متزعم مجموعة إرهابية مسلحة وقضت وأصابت آخرين من أفراد مجموعته في حين تم توجيه ضربات مركزة ضد أوكار وتجمعات للإرهابيين في بلدتي زملكا وعربين جنوب حرستا.

وعلى الطرف الجنوبي من الغوطة الشرقية لاحقت وحدات من الجيش والقوات المسلحة أفراد تنظيمات إرهابية في مزارع الجربا والزمانية والقاسمية والبلالية في منطقة النشابية ودمرت لهم أوكارا بما فيها من أسلحة وذخيرة وأوقعت إرهابيين آخرين قتلى في مزارع زبدين.

ايقاع قتلى ومصابين بين أفراد التنظيمات الإرهابية التكفيرية بريف حمص وإحباط محاولتهم التسلل باتجاه بساتين الوعر

وفي ريف حمص نفذت وحدات من الجيش والقوات المسلحة سلسلة عمليات ناجحة ودقيقة ضد أوكار وتجمعات للتنظيمات الإرهابية التكفيرية وأوقعت قتلى ومصابين بين أفرادها وأحبطت محاولتهم التسلل باتجاه بساتين الوعر.

ودكت وحدة من الجيش “معاقل إرهابيي تنظيم “داعش” موقعة إصابات مباشرة في صفوفه في قرية رحوم” الواقعة على بعد 105 كم شرقي حمص قرب الحدود لمحافظة الرقة.

وبين المصدر أن وحدات من الجيش “دمرت أوكارا وأسلحة وذخيرة للتنظيمات الإرهابية التكفيرية قرب قريتي عنق الهوى ومسعدة” على بعد 45 كم شرقي مدينة حمص حيث تتواجد تنظيمات إرهابية تطلق على نفسها اسم “جبهة النصرة لأهل الشام وحركة أحرار الشام” والتي ارتكبت مجزرة في أيلول 2013 بحق أهالي قرية مكسر الحصان راح ضحيتها 17 مواطنا بينهم نساء.

وأشار المصدر إلى أن وحدة من الجيش والقوات المسلحة “أردت عددا من الإرهابيين قتلى ودمرت لهم أسلحة وذخيرة في قرية أم صهيريج” بمنطقة ريف المخرم الواقعة شرقي حمص بنحو 43 كم.

وإلى الشمال من مدينة حمص “سقط عدد من أفراد التنظيمات الإرهابية التكفيرية قتلى ومصابين خلال عمليات للجيش ضد تجمعاتهم في حارة البدو بقرية أم شرشوح وقرية الهلالية” التابعتين لناحية تلبيسة حيث هجر الإرهابيون أهاليهما وسرقوا ممتلكاتهم ودمروا بيوتهم.

ولفت المصدر إلى أنه “تم القضاء على العديد من الإرهابيين خلال عملية مركزة لوحدة من الجيش ضد أحد أوكارهم في قرية عين حسين” التي تعد منطلقا للاعتداء على المناطق الآمنة في بلدة عين الدنانير التابعة لناحية عين النسر على بعد 25 كم إلى الشمال الشرقي من مدينة حمص.

وأوضح المصدر أن وحدة من الجيش والقوات المسلحة اشتبكت مع إرهابيين حاولوا التسلل من جهة جسر الخراب إلى بساتين الوعر غربي مدينة حمص وأردت العديد منهم وأصابت آخرين.

دك تجمعات لتنظيم “داعش” الإرهابي في ريف الحسكة 

في ريف الحسكة الجنوبي والغربي دكت وحدات من الجيش والقوات المسلحة تجمعات لتنظيم “داعش” الإرهابي وأوقعت في صفوفه العديد من القتلى والمصابين.

وأفاد مراسل سانا في الحسكة بسقوط أعداد من إرهابيي “داعش” قتلى ومصابين في عملية للجيش بمنطقة الميلبية على بعد 15 كم عن مدينة الحسكة جنوبا حيث تصدت وحدة من الجيش خلال الفترة الماضية لعدة محاولات من تنظيم “داعش” للسيطرة عليها لقطع الطريق الواصل بين الحسكة والشدادي.

وأضاف المراسل إن وحدة من الجيش والقوات المسلحة قضت على العديد من إرهابيي “داعش” ودمرت لهم أسلحة وذخيرة في قريتي مفرق الصديق والخمائل إلى الجنوب والجنوب الغربي من مدينة الحسكة بحوالي 15 إلى 20 كم.