مواضيع وطنية ووجدانية ضمن أمسية شعرية بثقافي جرمانا

ريف دمشق-سانا

تنوعت مواضيع الأمسية الشعرية التي استضافها المركز الثقافي في مدينة جرمانا في أشكالها وأنماطها الشعرية وغلبت عليها النوازع الوجدانية والفلسفية والوطنية.

وعبر الشاعر محمود سليمان حسين في قصيدته “إذا نطقوا” عن حالات نفسية وانعكاسات ذاتية جاءت مع موسيقا البحر الوافر بانفعال وجداني صادق.

أما الشاعرة عتاب السعد فتغنت في قصائدها بدمشق الياسمين وأمجادها وتاريخها العريق معتمدة شعر الشطرين والإحساس الصادق ثم ألقت نصوصاً عبرت فيها عن انعكاس الآلام الاجتماعية في داخلها والإنسانية إضافة إلى نصوص عاطفية.

وألقى الشاعر إبراهيم فهد منصور نصوصاً شعرية اعتمد فيها المعادل الموضوعي المتوازن وطرح الفكر الفلسفي الذي يعبر عن رؤى ذاتية جاءت عصارة اطلاعات اجتماعية وثقافية.

أما الشاعر غدير إسماعيل فعبر عن عجز الكتابة والشعر والأجناس الأخرى في استيعاب آلامه الإنسانية والشقاء الذي يلاقيه خلال مواجهة الواقع عبر نصوص من الشعر الحديث.

كما ألقت الشاعرة عبير نادر رئيسة المحطة الثقافية في جرمانا خلال تقديمها للشعراء نصوصاً شعرية مختلفة حفلت بدلالات متنوعة وإشارات إلى واقع متناقض.

محمد خالد الخضر

انظر ايضاً

لقاء شعري يحفل بنصوص تمجد الجيش وشهداءه في ثقافي جرمانا

ريف دمشق-سانا حفل اللقاء الشعري الذي أقامه المركز الثقافي العربي في مدينة جرمانا بأشكال شعرية …