الشريط الأخباري

خاجي ولافرنتييف يبحثان الوضع في سورية

طهران-سانا

 بحث مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية الخاصة علي أصغر خاجي والمبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سورية ألكسندر لافرنتييف في طهران اليوم تطورات الأوضاع في سورية.

وأكد خاجي على أهمية التعاون بين إيران وروسيا ولا سيما في إيجاد حل للأزمة في سورية منوهاً بدور عملية آستانا في ذلك ومشيراً إلى أن دعم عمل لجنة مناقشة الدستور دون تدخل خارجي هو الموقف المبدئي لبلاده.

من جانبه انتقد لافرنتييف العراقيل التي تضعها بعض الدول بوجه عودة المهجرين السوريين إلى وطنهم باعتبارها قضية إنسانية.

وأكد لافرنتييف على الإنجازات الإيجابية للتعاون الإيراني الروسي وأيضاً في إطار عملية أستانا بشأن سورية مشدداً على ضرورة مواصلة وتعزيز المشاورات والتعاون بين البلدين على مختلف المستويات.

وكان رؤساء الدول الضامنة لعملية أستانا (روسيا وإيران وتركيا) جددوا في بيان مشترك عقب اجتماع لهم عبر الفيديو مطلع تموز الماضي التأكيد على التزامهم بسيادة سورية واستقلالها ووحدة وسلامة أراضيها واستمرار التعاون حتى القضاء نهائياً على الإرهاب فيها مشددين على رفضهم أي مخططات انفصالية تنتهك سيادة سورية ووحدة أراضيها.