CNN: يأس ترامب السياسي وتقلباته تثير مخاوف بشأن قدراته العقلية

واشنطن-سانا

رأت شبكة “سي ان ان” الإخبارية أن اليأس السياسي الذي يبديه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مؤخراً ومحاولاته المتزايدة للدفع بحملته الانتخابية قدماً في ظل تفوق منافسه الديمقراطي في سباق الانتخابات الرئاسية جو بايدن باستطلاعات الرأي تثير المخاوف بشأن قدراته العقلية وقدرته على تنفيذ المهام المنوطة به كرئيس للولايات المتحدة.

وقالت “سي ان ان” في تحليل نشرته أمس إن سلوك ترامب غير المنتظم والقرارات المتناقضة التي اتخذها في الأيام القليلة الماضية أكدت وجود فراغ قيادة مقلق في البيت الأبيض الذي أغرقه فيروس كورونا مع تفشي الإصابات بشكل كبير بين موظفيه.

وأوضحت “سي ان ان” أن تصريحات ترامب وآراءه المتقلبة على نحو متزايد منذ مغادرته مركز وولتر ريد الطبي العسكري وعودته إلى البيت الأبيض لاستكمال علاجه من فيروس كورونا أثارت شكوكاً كثيرة حول حكمه وقدرته على إصدار قرارات صائبة وسط تقارير عن إخفاء البيت الأبيض الحقيقة بشأن صحة الرئيس الأمريكي.

ولفتت “سي ان ان” إلى حالة الفوضى التي طغت على تصريحات ترامب أمس الأول حيث غير موقفه أكثر من مرة إزاء إجراء المناظرة الرئاسية الثانية عبر شبكة الإنترنت وقرر فجأة دعم المفاوضات حول حزمة التحفيز الاقتصادي بعد إعلانه المفاجئ إيقافها في خطوة أثارت استغراب الجمهوريين والديمقراطيين على حد سواء وأشعلت غضب خبراء الاقتصاد الذين أكدوا أن إيقاف هذه المساعدات “خطأ كبير” في ظل الاقتصاد الأمريكي المتدهور.

وأوضحت “سي ان ان” أن الفوضى التي تعاني منها حملة ترامب الانتخابية أثرت بشكل واضح فيه ولا سيما أن بايدن يتقدم عليه بفارق كبير قبل أيام من موعد الانتخابات المقررة في الثالث من تشرين الثاني المقبل.

وساهمت التغريدات المتتالية التي نشرها ترامب على موقع تويتر الليلة الماضية بما فيها تلك التي انتقد فيها غريتشن ويتمير حاكمة ولاية ميتشيغان وحملها مسؤولية إعداد مخطط لخطفها واستهداف أفراد عائلتها في إثارة مزيد من الأسئلة حول سلامة الرئيس الأمريكي العقلية.

وفي الوقت الذي واجه ترامب انتقادات جديدة بتحريضه على العنف وانحيازه لعناصر اليمين المتطرف ودعوته لهم خلال المناظرة الرئاسية الأولى إلى الاستعداد للمواجهة في حال خسارته الانتخابات أشعل هجومه الجديد على ويتمير بسبب تطبيقها إجراءات الإغلاق العام للحد من انتشار فيروس كورونا وتحميلها مسؤولية وجود مخطط لخطفها موجة انتقادات أخرى.

إلى ذلك كشف استطلاع جديد للرأي أن الأمريكيين يثقون بـ بايدن أكثر من ترامب لقيادة نظام الرعاية الصحية الأمريكي بكفاءة أكبر وسط جائحة كورونا.

ووفق الاستطلاع الذي أجراه موقع غالوب للأبحاث ونشرته قناة “ان بي آر” الأمريكية فإن 52 بالمئة من الأمريكيين يعتقدون أن بايدن قادر على إدارة برنامج الرعاية الصحية مقارنة بـ 39 بالمئة لصالح ترامب.

كما أظهر الاستطلاع أن 54 بالمئة يثقون بـ بايدن أكثر لضمان المساواة العرقية فيما يتعلق بالحصول على رعاية صحية جيدة مقارنة بـ 38 بالمئة لصالح ترامب.

انظر ايضاً

فورين بوليسي: استراتيجية الغرب إزاء روسيا يمكن أن تحول الأزمة في أوكرانيا إلى حرب عالمية

واشنطن-سانا حذرت مجلة فورين بوليسي الأمريكية من سياسة الولايات المتحدة التصعيدية