سيدات معيلات يعرضن منتجات مشاريعهن الصغيرة في حمص

حمص-سانا

يضم معرض المؤونة السنوي لسيدات جمعية القديس منصور الخيرية الذي افتتح اول امس في مدينة حمص أعمالا ومشغولات في شتى مجالات الفنون كالطبخ والأشغال اليدوية تشكل نواة لمشاريع صغيرة لسيدات معيلات لأسرهن.

ويضم المعرض عددا من الأجنحة منها صناعة الحلويات بمختلف أصنافها وحفظ الأطعمة المجففة والبهارات والتوابل إضافة إلى العصائر والمشروبات وبعض الأشغال اليدوية من مطرزات واكسسوارات وتذكارات للمناسبات والأعياد وغيرها.

فكتوريا قرنوب مسؤولة المشاريع بالجمعية أوضحت أنه منذ تأسيس الجمعية في عام 1997 بدأت بعرض منتجات السيدات من مختلف المشغولات اليدوية ومونة المطبخ السوري الغني بأصنافه المتنوعة حيث تدعم الجمعية السيدات المعيلات لاسرهن بتصريف منتجاتهن خلال المعرض.

لمى طعمة أوضحت لـ سانا “سياحة ومجتمع” أنها تشارك من خلال منتجات متنوعة للحلويات قامت بتصنيعها مع اربع سيدات يتشاركن مشروعا صغيرا يختص بتصنيع الحلويات التراثية والغربية.

بدورها أشارت سامية عابد التي استفادت من منتجات قريتها عناز في وادي النضارى في صنع مختلف أنواع العصائر والمشروبات لافتة إلى أنها تعمل مع مجموعة من السيدات اللواتي يمتلكن الخبرة والمهارة في مطبخ الجمعية ويعود ريع الأعمال والمنتجات لصالح المحتاجين المسجلين في الجمعية.

وخلف طاولة فرشت عليها مختلف أصناف المجففات من التوابل والخضار والكشك المطحون والزعتر والملوخية تقف سحر كرامي التي تشارك سنويا بالمعرض لتسويق منتجاتها التي تحاول جاهدة أن ترتقي بعملها ليكون أكثر منافسة.

بدورها تشير لمى أخرس المشرفة على جناح المربيات إلى ان الجناح يضم شغل سيدات معيلات لأسرهن من مربيات المشمش والباذنجان والقرع والتين وبعض أنواع الحلويات حيث تقوم المتطوعات في الجمعية بترتيبها وحفظها بشكل أنيق لعرضها وتسويقها.

وفي جناح الأعمال اليدوية تعرض ميرنا العبد وخيري سمان إنتاج مشروعهما الذي بدأ قبل سنة ويتضمن أعمالا إبداعية من الخشب تناسب مختلف المناسبات والتذكارات.

تمام الحسن