الشريط الأخباري

قصائد شعرية وقصص قصيرة ضمن مهرجان أدبي في ثقافي كفرسوسة

دمشق- سانا

تضمن المهرجان الأدبي الذي استضافه ثقافي كفرسوسة مواضيع مختلفة غلب عليها الحس الوطني والإنساني في أشكال شعرية وقصصية متنوعة ومتباينة.

الشاعر وائل أبو يزبك ألقى نصوصاً التزم فيها موسيقى الشعر واعتبر دمشق من أجمل بلدان العالم ورمز بها إلى النضال والجمال في سوية شعرية راقية.

وألقت الأديبة أماني المانع قصة بعنوان “لو أنك التفت حينها” توفرت فيها عناصر القص الأدبي ملتزمة بالموضوع الإنساني والنقد الاجتماعي الذي ينشد وطناً سليماً من الأذى ويرفل بالمحبة.

وتميزت القصص التي ألقاها الأديب يحيى محي الدين بالومضة والعاطفة والإحساس والرغبة في بناء مجتمع إنساني سليم بأسلوب حديث معبراً عن الواقع الاجتماعي.

وقدمت الشاعرة بثينة عبد الكريم نصوصاً قامت على الانعكاس الوجداني والذاتي للواقع ملتزمة التفعيلة المتناغمة مع عاطفة أنثوية.

على حين جاءت نصوص الشاعر أسعد ديري ملتزمة موسيقى الشطرين تغنى فيها بحب دمشق لأنها رمز الوطن والنضال عبر عاطفة صادقة.

وختم الشاعر الدكتور سمير سلهب بعدد من النصوص والوجدانية والإنسانية التي تنوعت بمختلف أشكال الشعر ليعبر عن عدد من المواضيع الإنسانية والوطنية والانفعالات الذاتية.

وفي تصريح لسانا رأت نعيمة سليمان رئيسة المركز الثقافي في كفرسوسة أن منح الفرص للأدباء الحقيقيين هو أيضاً واجب وطني في غمرة هذه المؤامرات التي يواجهونها ليعبروا عن رأيهم في المواجهات.

محمد خالد الخضر

انظر ايضاً

أكثر من 60 لوحة لأجيال فنية مختلفة في معرض بثقافي الميدان

دمشق-سانا أجيال ومدارس فنية مختلفة اجتمعت في المركز الثقافي العربي بالميدان ضمن معرض فني مشترك …