زاخاروفا تنتقد قرارات الاتحاد الأوروبي حول الوضع في بيلاروس

موسكو-سانا

أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن قرارات وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي حول الوضع في بيلاروس تنتهك مبدأ عدم التدخل بالشؤون الداخلية للدول.

ونقل موقع روسيا اليوم عن زاخاروفا قولها في تصريح اليوم “نسمع أكثر فأكثر الدعوات المطالبة بزيادة الدعم المالي لمنظمات المعارضة البيلاروسية بما فيها التي تتلقى المساعدة في الدول الأوروبية المجاورة لبيلاروس وهذا يتعارض مع مبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول المستقلة المنصوص عليه في وثيقة هلسنكي” معربة عن أملها في أن يجعل الاتحاد الأوروبي خطوط سياسته الخارجية تتماشى مع هذه الوثيقة والمبادئ الأساسية الأخرى للأمن الأوروبي المشترك.

وأضافت زاخاروفا إن وزراء خارجية بلدان الاتحاد الأوروبي ناقشوا الأحداث الجارية في بيلاروس ولم يستطيعوا مقاومة إغراء محاولة التأثير على الوضع فيها مشيرة إلى أنه بدلاً من ضبط النفس واللباقة وهما ضروريان جداً لتهيئة الظروف لحوار وطني واسع في بيلاروس فإن دول الاتحاد فضلت استخدام “عقوبات غير مشروعة أحادية الجانب” عليها.

وكانت لاتفيا وليتوانيا واستونيا أعلنت أمس فرض حظر على زيارة 30 مسؤولاً بيلاروسياً بينهم رئيس البلاد إلى الدول الثلاث لتكون أولى دول الاتحاد الأوروبي التي تطبق العقوبات على السلطات البيلاروسية في ظل الاحتجاجات المناهضة للحكومة في بيلاروس.

يذكر أن الرئيس البيلاروسي الكسندر لوكاشينكو كشف مؤخراً أن الولايات المتحدة هي من تقف وراء تخطيط وتنفيذ الاضطرابات في بلاده بينما يمتثل الأوروبيون لأوامرها.

انظر ايضاً

زاخاروفا: ليس للندن الحق في لوم موسكو بشأن أزمة المهاجرين

 موسكو-سانا أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن بريطانيا تتحمل مسؤولية تاريخية عن …